الطاهري: تحالف الشاهد والإخوان ألقى بظهره لمطالب الشعب التونسي

18 يناير 2019 - 00:15 دقيقة

قال القيادي بالاتحاد العام التونسي للشغل سامي الطاهري لـ"العين الإخبارية" إن ما طرحته الحكومة من قيمة في الزيادات في أجور قرابة مليون موظف عمومي لا يرتقي إلى طموحات الشغالين، مؤكدا أنها عبارة عن "فتات" لإسكات الأصوات المحتجة.

 وقد طرحت الحكومة زيادة بـ700 مليون دينار سنويا في أجور الموظفين (220 مليون دولار)، في حين يرى الاتحاد أن المبلغ الذي يجب أن ترصده الحكومة هو 1500 مليون دينار سنويا (500 مليون دولار) لترميم المقدرة الشرائية.

وتابع الطاهري "تحالف الشاهد والإخوان ألقى بظهره لمطالب الشعب التونسي، مؤكدا أن جوهر سياسته (التحالف) هو تفقير الشعب التونسي ورفع في نسب المديونية للبنوك الأجنبية (نسبة المديونية 71% من الناتج الداخلي الخام سنة 2018).

وأضاف "سنتبع أشكالا نضالية جديدة ضد هذه الحكومة إلى أن تقع الاستجابة للشغيلة التونسية".

هل تكون بداية سقوط الحكومة؟
إضافة إلى تنامي منسوب الاحتجاجات الاجتماعية والتحركات الشعبية ضدها، فإن تحالف "الشاهد والإخوان يواجه أيضا عزلة سياسة بعد أن انفض من حوله أكثر من طرف سياسي وأبرزهم حزب نداء تونس الذي انتصر في انتخابات 2014 بـ86 مقعدا في البرلمان.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة