العثور على أكثر من 200 جثة لارهابيين تونسيين في ليبيا.. السليطي يوضح للجريدة

23 يناير 2017 - 17:16 دقيقة

أكد الناشط الحقوقي والمختص في الشأن الليبي مصطفى عبد الكبير أنه تم العثور على أكثر من 200 جثة لإرهابيين تونسيين قُتلوا خلال المعارك في مدينتي سبراطة وسرت ، مشيرا الى أن عددا منها لم يتم دفنها الى حد الآن وهي موجودة في مدينة مصراطة.

وقد اتصلت الجريدة بالناطق الرسمي باسم المحكمة الإبتدائية بتونس والقطب القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي والذي اشار إلى أن السلطات القضائية لم تتلق اشعارا رسميا بضرورة فتح تحقيق لمعرفة جثث القتلى في ليبيا وأن تحركا من هذا القبيل يكون بمراسلة من وزارة الخارجية والتنسيق مع وزارة العدل.

في المقابل أشار السليطي إلى أن السلط القضائية عادة ما تتحرك بصفة فردية بمجرد أن يبلغها العلم حول تضرر مواطن تونسي بالخارج كما هو الحال في قضية سفيان الشورابي ونذير القطاري والتي سارع القضاء التونسي بفتح تحقيق في تصريحات أحد الدواعش الذي صرح بمقتلهما وقام القضاء بارسال النيابات القضائية للسلط الليبية المختصة.

وتابع أما بالنسبة لوضعية وجود 200 جثة لارهابيين تونسيين في ليبيا فإن الوضعية تختلف وهم مبدئيا دواعش قتلو في غارات جوية ولا تعتبر حالتهم موجبة لفتح تحقيق إلا إذا رأت السلط المختصة (الخارجية) ضرورة فتح تحقيق.

إقرأ المزيد من المقالات في: