العراق يجمع جاكي شان وسيلفستر ستالون في فيلم لأول مرة

12 مايو 2017 - 14:48 دقيقة

ستجمع قصة سينمائية تدور أحداثها في العراق، بطلي أفلام الحركة العالميين الصيني جاكي شان، والأميركي سلفستر ستالون، لأول مرة في تاريخهما الطويل بهوليوود.

الفيلم سيحمل اسم Ex-Baghdad، وبحسب موقع Deadline الذي أعلن الخبر فإن قصة العمل الذي ستبلغ تكاليف إنتاجه 80 مليون دولار "جذابة وتليق بجمع أهم بطلَي أفلام الأكشن في العالم لأول مرة، خصوصاً بعد أن رفض ستالون الاستمرار في المشاركة في فيلم Expendables.. بينما كان فيلم EX-Baghdad هو الفيلم الذي رغب في تقديمه".

و تدور أحداث الفيلم حول قصة هجوم مسلح تعرضت له محطة تكرير للنفط تديرها شركة صينية في العراق، وتحديداً بمدينة الموصل.

وعلى إثر الهجوم، تقرر الحكومة الصينية تكليف رجل ذي باع طويل في مجال الحماية الخاصة (يقوم بدوره جاكي شان)، بمهمة السفر إلى العراق؛ لتخليص عمّال صينيين يعملون بمحطة التكرير من الأسر.

هناك يلتقي شان رجلاً متقاعداً من الخدمة في سلاح البحرية الأميركية (يقوم بدوره سلفستر ستالون)؛ ليكتشفا معاً أن هدف الهجوم هو السيطرة على المحطة والاستيلاء على النفط وبيعه لصالح المهاجمين، وليس فقط طلب فدية، فيمضيان في وضع خطة من أجل إحباط خطة المهاجمين.

لكن بعض النقاد أثار استياءهم المكانُ الذي يدور حوله العمل، والمعروف في العراق بـ"طريق الموت السريع" High Way of Death، والذين رأوا أنه لا يناسب فيلماً كوميدياً مما ينطبق عليه اصطلاحاً "أفلام الفشار".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات