الفنانة سامية أورزمان تلاقي جمهورها في مدينة الثقافة


17 أكتوبر 2018 - 11:17 دقيقة

التقت الفنانة الكوميدية التونسية سامية اورزمان جمهورها في سهرة البارحة، الثلاثاء 16 أكتوبر بمدينة الثقافة، ضمن إحدى سهرات الدورة الأولى لأيام قرطاج للإبداع المهجري.

وسامية أورزمان ذات شعبية واسعة في فرنسا التي هاجرت إليها مع أسرتها منذ طفولتها المبكرة، وتلقت هناك تكوينا أكاديميا حيث تابعة دراسة المسرح ونجحت في تقديم جولات عديدة في أوروبا وتونس ودول المغرب العربي.

تحدثت سامية أورزمان في هذا العرض عن عدة مواقف لعائلتها والمحيطين بها منها والدتها التي ردت الفعل بطريقة مضحكة لاختيار ابنتها الارتباط بشاب من ذوي البشرة السمراء.

ونقلت مواقف حدثت مع والدها الذي واجه العنصرية بطريقة ساخرة عندما تم اتهامه بوجود حشرات في دكانه فرد قائلا "الحشرات تحمل الجنسية الفرنسية فكيف السبيل إلى طردها من ترابها؟".

ولم يفت أورزمان أن تشير إلى رحلاتها في المغرب العربي، والحفاوة الكبيرة التي وجدتها في نزل بالمملكة المغربية لتكتشف لاحقا أن مدير النزل تونسي وتحديدا من مدينة صفاقس.

كما ملأت "أورزمان" الركح بحضورها الطاغي، وبقدرتها على الإضحاك وهي تتحدث بطريقة ساخرة عن العنصرية، عن الاختلاف، عن الإرهاب، عن الحجاب وعن التعايش السلمي. وكانت علاقتها وطيدة بالجمهور، تستلهم من ردة فعله مواقف مضحكة وتخاطبه في ارتجالات مدروسة أثرت عرضها.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد