الفنانه السوريه فايا يونان سعيده بمشاركتها في مهرجان قرطاج

09 يوليو 2017 - 13:14 دقيقة

أبدت فايا يونان سعادتها الكبيرة بالغناء في مهرجان قرطاج في تونس لهذا العام، وكتبت على صفحتها الشخصية باللهجة السورية: " يلي ما حضر حفلة أو عرض بتونس، ما بيعرف شو يعني الجمهور التونسي... ما بيعرف كمية الشغف للثقافة وكمية الصدق. ما بيعرف انو الحاضرين بيتحولوا كلهم لكائن واحد متناغم بكل أجزائه..."
  فايا صوت سوري جديد، متألق، واعد. ولدت في قرية المالكية بحلب السورية، انتقلت مع عائلتها إلى السويد، وهي في الحادية عشر من العمر، درست في اسكتلندا العلوم الاجتماعية، ثم قررت في العام 2015 أن تحترف الموسيقا والغناء، فذهبت إلى بيروت، لتطلق منها مشروع أحب بلادي.
  بدأت حكايتها فعليا مع بشريط مصور مدته ثمانية دقائق، بعنوان "لبلادي"، قامت به مع أختها ريحان،" لتسليط الضوء على الدمار الذي ألم بعدد من الدول العربية"، فالأولى غنت والثانية قرأت حتى التزم الجمهور الصمت لدقائق ليتغنى مع الاثنتين بالصوت والجمال في آن واحد، فالشقيقة الكبرى تعمل صحفية "ريحان"، والثانية مغنية هاوية تحلم بمشروع مختلف. حظي هذا الشريط بأكثر من مليوني مشاهدة في اليوتيوب.
  فايا يونان هي المغنية الأولى على مستوى الشرق الأوسط، التي تتبع أسلوب " crowd fund " لتمويل أعمالها، تحدثت إلى وسائل الإعلام حول هذا الموضوع قائلة: " قررت أن أقوم بفكرة جديدة، إذ وصلتني عدة عروض من شركات انتاج لكنها لا تشبهني، وستجعلني أخاطر أكثر بأشياء مهمة كاللحن والكلمات، فالمنتج يريد مني أن أكون ورقة بيضاء يحدد مسارها وأنا رفضت ذلك، اتجهت بعد ذلك للتمويل الجماعي من أجل انشاء نوعية جديدة من الغناء. تضيف فايا: لم تجد الفكرة من يفهمها في العالم العربي، ولكن في العالم الخارجي الفن بالنسبة لهم شيء مقدس، ومع جرأة الفكرة هناك أشخاص من حول العالم دعموني ماديا وآخرون قاموا بدعمي معنويا ".
  ستغني فايا يونان على مسرح قرطاج، يوم السبت 15 جويلية،

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة