القضاء الفرنسي يرفض مجددا طلب الإفراج عن حفيد مؤسس الإخوان المسلمين


10 أغسطس 2018 - 09:37 دقيقة

رفضت محكمة في باريس طلبا ثانيا تقدم به فريق الدفاع بإخلاء سبيل المفكر الإسلامي طارق رمضان، حفيد مؤسس جماعة الإخوان المسلمين، الذي أوقف منذ 6 أشهر بتهمة الاغتصاب.

وبرر فريق الدفاع عن رمضان طلبه بحالة موكلهم الصحية، بسبب إصابته بالتصلب اللوحي، فيما أكدت خبيرة طبية أن وضعه الصحي يسمح بإبقائه في السجن.

واقترح فريق الدفاع أن يسلم رمضان جواز سفره السويسري وأن يطلق سراحه بكفالة مالية قدرها 300 ألف يورو ويبقى تحت رقابة الشرطة في المنطقة الباريسية.

ويؤكد رمضان الذي يقبع خلف القضبان منذ مطلع فبراير الماضي بتهمة اغتصاب امرأتين، أنه بريء من هذه التهمة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة