القيادي الإسلامي المغربي مصطفى الرميد يدافع عن حق المثليين جنسياً


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

09 نوفمبر 2017 - 10:10 دقيقة

دافع وزير الدولة المكلف حقوق الإنسان مصطفى الرميد، تحت قبة البرلمان عن حقوق السحاقيات والمثليين، مؤكدًا أن هذه الفئة تتمتع بكل حقوقها، وأن القانون يعاقب الأفعال وليس الأشخاص.

ويأتي موقف الرميد خلافًا لما عبّر عنه بمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وأضافت الصحيفة أن الوزير المكلف حقوق الإنسان تحدث عن وجود حماية قانونية لهذه الفئة من الاعتداءات التي يتعرّضون لها من طرف بعض الأشخاص بدعوى أنهم يمارسون المثلية الجنسية.

وقال الرميد أثناء تقديمه لعرض حول الميزانية الفرعية لوزارة الدولة المكلفة حقوق الإنسان، أمام لجنة العدل والتشريع بمجلس النواب، إن القانون المغربي لا يعاقب المثليين والسحاقيات، بل يعاقب الفعل، موضحًا أن القانون يعاقب على الممارسات المثلية والسحاقية، وفي المقابل يضمن كامل الحقوق لهذه الفئات.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة