المرزوقي: ''لو أعلمني الغنوشي بهذا ..وطلب مني الرحيل لرحلت''

12 سبتمبر 2017 - 14:07 دقيقة

قال الرئيس السابق المنصف المرزوقي، إنّ لحركة النهضة الحق في أن تغير من سياساتها وتوجهها ورؤاها لكن أن تبقى تغالط جمهورها وقواعدها لآخر لحظة فإنّ ذلك غير مقبول.
وأوضح في برنامج ''شاهد على العصر'' على قناة الجزيرة، أنه كان يعتبر قبل أن قرب حركة النهضة من حركة نداء تونس خصوصا إثر لقاء باريس بين راشد الغنوشي والباجي قايد السبسي ''مناورة سياسية''، إلا أنه تبيّن عكس ذلك فيما بعد.
وأضاف المرزوقي، بأنّ القيادي في حركة النهضة الصحبي عتيق كان قد زاره في تلك الفترة وأكّد له أنّ "حركة النهضة لن تتخلى عنه مطلقا'' مشيرا إلى أنه "صدّق ذلك وقدّر أن يكون تقرب النهضة من النداء كان بغاية 'الترويض' لكنه أخطأ قراءته للخيار الاستراتيجي لحرة النهضة".
و أكّد المرزوقي، أنّ رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي لم يكشف له عن أي تفاصيل حول لقاء باريس، وأنّ الأخير لم يكن يستشيره ولا حتى يعلمه بلقاءاته الخارجية.
وشدّد المنصف المرزوقي على أنّه لو ''أعلمه راشد الغنوشي بكل وضوح بأن الربيع العربي انتهى وأن تونس تعيش ازمة اقتصادية ولها التزامات دولية تفرض أن لا يكون هو رئيسا للجمهورية لتفهم الوضعية ورحل".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة