المغرب تتصدى لمئات المهاجرين غير النظاميين على حدودها مع اسبانيا


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

02 يناير 2017 - 21:54 دقيقة

أعلنت السلطات المغربية عن إحباطها محاولة 800 مهاجر غير نظامي اقتحام السورين الفاصلين بين الحدود المغربية-الإسبانية في وقت مبكر من يوم الأحد 01/01/2017.

وقالت وزارة الداخلية والجماعات المحلية المغربية إن مئات المهاجرين اندفعوا بعنف نحو السورين الواقعين على الحدود البرية بين المغرب وإسبانيا، في محاولة للوصول إلى مدينة سبتة المتنازع عليها. لو قد تصدّت لهم قوات الأمن وأحبطت محاولة اقتحامهم الحدود.

واعتقل الأمن المغربي جميع المشاركين في محاولة تسلق السياج الحدودي، الذي يبلغ ارتفاعه ستة أمتار. وأصيب عشرة من أفراد الأمن خلال العملية، وفقا للداخلية المغربية.

ويحسب السلطات الإسبانية، فقد أصيب في العملية خمسة من أفراد الأمن الإسباني وواحد وخمسون من عناصر الأمن المغربي في اشتباكات مع المهاجرين، الذين استخدموا الحجارة والعصي لدى تصدي قوات الأمن لهم على طرفي الحدود.

وتوعدت السلطات المغربية بمحاسبة المشاركين في هذه العملية، إما بالترحيل إلى خارج الأراضي المغربية، أو بإنزال أحكام قضائية قاسية بحقهم.

كما أصدرت الداخلية المغربية بيانا قالت فيه إنه سيتم من الآن فصاعدا تقديم مرتكبي هذه المحاولات أمام المحاكم المختصة التي ستقرر بحسب كل حالة في شأن طرد المعنيين خارج تراب المملكة، أو إصدار أحكام ثقيلة بحقهم حسب درجة خطورة أفعالهم.

وتشير الإحصاءات التي، أصدرتها المنظمة الدولية للهجرة إلى أن 10,800 مهاجر دخلوا الأراضي الإسبانية عبر البر والبحر في الفترة بين جانفي وسبتمبر من العام المنصرم.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة