المولد النبوي الشريف: رغم الاختلاف في العادات .. البلدان الاسلامية تشترك في الاحتفالات



30 نوفمبر 2017 - 11:32 دقيقة

تحتفل البلدان العربية الإسلامية سنويا بالمولد النبوي الشريف والذي يوافق هذا العام الجمعة غرة ديسمبر 2017 .

وتختلف الاحتفالات بهذه المناسبة من دولة إلى أخرى، ويتميز كل بلد بتقاليد وعادات خاصة بهذه المناسبة.

تونس

وفي تونس فقد أعدت وزارة الشؤون الدينية بمناسبة الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف 9713 نشاطا دينيا موزعا على مختلف الجوامع والمساجد بين محاضرات ودروس ومسابقات في حفظ القرآن الكريم والحديث النبوي والأختام الحديثية والمسامرات وغيرها من الانشطة..

وستقام احتفالات جهوية بجميع الجوامع المركزية بالولايات تتخللها محاضرات واختام قرآنية وسرد للهمزية وذلك يوم 11 ربيع الاول الموافق للخميس 30 نوفمبر 2017 ، إلى جانب برمجة انشطة مختلفة ومتنوعة تمجد ذكرى مولد الرسول الاكرم مع تكثيف المسابقات القرآنية ومسابقات في الحديث النبوي وفي السيرة النبوية موجهة خاصة للاطفال .

وتتميز القيروان بطابع خاص في احتفالاتها بهذه المناسبة بعادات وتقاليد وأنشطة ثقافيّة متنوعة تختلف عن سائر المدن التونسية الأخرى، وتكون وجهة لآلاف الزوّار للتمتع بالنفحات الدينية المتميزة وأجوائها الرائعة، وتتبادل العائلات التونسية أطباق”الزقوقو” و”الحلويات” وهي مناسبة لعقد زيارات عائلية.

وتشهد القيروان خلال هذه المناسبة عروض للأناشيد الصوفيّة ومدائح وأذكار والإنشاد الصوفي وعروض لفرق “العيساويّة” و”السّلاميّة”، التي تتغنى بشمائل النبيّ محمد (صلى الله عليه وسلم) وتنظيم مسابقات دينية وثقافية.

ويحتضن جامع عقبة بن نافع، أحد أقدم المساجد في شمال أفريقيا، احتفاليّة المولد التي تشمل تلاوة للقرآن الكريم ومحاضرة في السيرة النبويّة والإعلان عن نتائج مسابقة حفظ الأحاديث النبويّة.

وتشهد شوارع القيروان أجواء احتفالية وسط الأناشيد الإسلامية والمدائح واستقبال الكثير من الزوار من مختلف الولايات والبلدان المجاورة مما يضفي حركية اقتصادية ..

وهناك الكثير من المميزات التي تجعل من عاصمة دولة الأغالبة يوم المولد مقصد آلاف الزوار من جميع أنحاء تونس، ذلك أن مدينة عقبة هى أول قبلة فى ومنارة الإسلام فى المغرب الإسلامى موطئ العلماء ومثوى الصحابة الأولين والأولياء الصالحين وأبرزهم الصحابى الجليل أبوزمعة البلوى يأخذ الاحتفال أشكالا عدة أهمها إقامة حلقات الذكر وقراءة القرآن ويمدح المبتهلون بالإنشاد الدينى.

وتنطلق الاناشيد المدحية من صومعة مقام ابى زمعة البلوى بالقيروان وتتضوع رائحة البخور بالمنزل،لتعلن في مقدمات ثابتة لاستعداد المدينة لهذا الحدث المميز عن بقية المناسبات الدينية.

وتم تكليف رئيس مجلس نواب الشعب، محمد الناصر، من قبل رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي بالإشراف على موكب الاحتفال بالمولد النبوي الشريف غدا الجمعة 30 نوفمبر الجاري بجامع الزيتونة المعمور.

تركيا

تحتفل تركيا بالمولد النبوي الشريف وفق التقويم الميلادي أي بشهر أبريل خلافا للدول المجاروة التي تعتمد التقويم الهجري, و يحتشد آلاف الأتراك في ميدان زيتون بمدينة أسطنبول في فعاليات مليئة بالأهازيج و المدائح النبوية التي تتغنى بولادة الرسول الكريم.

و تشهد تركيا العديد من الفعاليات كأنشطة قراءة القرآن الكريم, عوضا عن ازدحام المساجد بالمصلين للاستماع إلى السيرة النبوية للرسول الكريم.

الجزائر

يحتفل الشعب الجزائري بالمولد النبوي الشريف بطريقة مختلفة تماما عن سائر البلدان العربية، إذ يتميزون باقامة الترتيبات التالية…

اقامة مأدبة طعام تحتوي على جميع أنواع الأطعمة الشهية و كافة أنواع الحلويات في كل منطقة سكنية.

استخدام المفرقعات النارية هي من أكثر المظاهر التي تتميز بها الاحتفالات في الجزائر.

تقام خلال هذا اليوم جميع المراسم التي تقام بالأعياد، كزيارة الأقارب في الصباح الباكر، وتبادل الزيارات بين الجيران و التهادي و المشاركة في تقديم و تبادل الأطعمة و الحلويات.
تقام في المساجد ندوات دينية تكون تحت اشراف الأئمة فى مختلف المناطق.

مصر

يحافظ الشعب المصري على النمط المتوارث منذ القدم بالطريقة المتعارف عليها عند الاحتفال بالمولد النبوي الشريف، فهي لا تختلف كثيرا عن باقي الدول و لكنها تتميز بالتالي…

تباع حلوى المولد النبوي بكافة أشكالها و ألوانها في جميع المحلات، و هي عبارة عن طبق من الحلويات المعد من السمسم المحمص المضاف إليه الحمص و المكسرات.

توزيع حلوى عروسة المولد المصنوعة من السكر ذات اللون الأحمر، و هذه العادة تعتبر أحد العادات التراثية التي نشأ عليها الشعب المصري.

إقامة موكب قاضي القضاة الذي يحمل الحلوى إلى جامع الأزهر و من ثم إلى قصر الخليفة، و يعتبر هذا الموكب أحد أسس التي توارثها الشعب المصري عند الاحتفال بالمولد النبوي الشريف.

المغرب

تأخد هذه المناسبة طابع خاص لدى الشعب المغربى، وتعتبر هذه المناسبة أحد الأعياد المهمة لديه ولعل أهم ما يميزهاعن غيرها من المناسبات ، من حيث الطقوس التى تحتفل بها ،ففى الأسواق يأخذ الاحتفال أشكالا عدة حيث يبرز أصحاب المحال التجارية كل ما لديهم من جديد ومتميز خصوصا فى مجال الملابس وإن كان الاهتمام الأكبر ينصب على ملابس الأطفال حيث تحرص الأسر المغربية على شراء ملابس جديدة لأبنائهم قبل المولد بفترة ،غير الاحتفالات المنزلية من خلال عمل بعض الأكلات الخاصة مثل الكسكس والفراخ على الطريقة المغربية وهى إحدى العادات المهمة التى تميزهم فى هذه المناسبة حيث يجتمع الأقارب ليتم تناول هذه الواجبة المفضلة بجانب شرب الاتاى وهو مشروب أعشاب..
ليبيا

رغم التوترات التى تشهدها ليبيا إلا أن الاحتفال بالمولد النبوى يستمر، حيث ينظم الصوفيون فى ليبيا مسيرة احتفالية فى قلب العاصمة طرابلس للاحتفال بالمولد النبوى حيث يقوموا بعمل سرادقات لقراءة القران والانشاد وتوزيع الحلوى.

السودان

يكون الاحتفال بهذه المناسبه فى السودان العاصمة بمدنها الثلاث (الخرطوم وأمدرمان وبحري) ، فى ارض مخصصة تنصب الخيام فيها وتتلألأ الأنوار وتدق الكاسات وترفع الرايات وتسير المواكب الصوفية يتقدمها رجالات الدولة ومشايخ الطرق الصوفية والموسيقى العسكرية ،يتبعهم حملة الزى الصوفى والشارات والأعلام، وصولا إلى أرض الاحتفال حيث تبداء الدروس والحضرات وقصائد المديح التى تمتد حتى الليلة الختامية التى تختم بصلاة الصبح.

تعتبر (السمسمية) من أشهر أنواع الحلويات التى يقبل عليها الكبار فى هذا اليوم، وهى خلطة من الدقيق والسكر والسمسم، فى حين يتلذذ الصغار بحلوى (العروسة) التى تصنع على شكل عروس بفستان زفاف من السكر بجانب حلوى (لكوم) ،اما الوجبة الأكثر حضورًا فى احتفالات المولد فهى الفتة أو «الثريد» التى توزع فى أطباق كبيرة على الحضور مجانًا ،وتتكفل بها الطرق الصوفية مع توزيع العصائر المحلية مثل الكركديه.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات