النهضة تؤكد تمسكها بمشاركة قلب تونس في الحكومة لتضييق المعارضة


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

27 يناير 2020 - 12:27 دقيقة

أكّد عبد الكريم الهاروني رئيس مجلس شورى حركة النهضة خلال مؤتمر صحفي عقده صباح اليوم الاثنين 27 جانفي 2020 أنّ النهضة متمسكة بحكومة وحدة وطنية ليس دفاعا على مشاركة
قلب تونس بل تضييقا للمعارضة وتوسيعا لمجال المشاركة في الحكم أمام أكبر عدد من الحساسيات السياسية.

واعتبر أن حركة النهضة تعتبر من أخطائها الماضية وترفض إعادة التجارب السابقة المتمثلة في حكومة إئتلاف مضيقة.

واستغرب الهاروني من حصر النقاش في علاقة النهضة بقلب تونس في حين كانت هناك تناقضات بين الشعب والتيار مع تحيا تونس "لكنهم اليوم على طاولة مفاوضات واحدة"، داعيا إلى اخراج التفاوض من الظلام على حد تعبيره والقيام بتشكيل حكومة وحدة وطنية أمام أعين التونسيين.

كما أكد الهاروني أن كتلة النهضة قدّمت مبادرة تشريعية لتنقيح القانون الانتخابي خاصة فيما يتعلق بقانون العتبة تحسّبا لامكانية انجاز انتخابات تشريعية مبكرة، وفق ما نقلته "موزاييك".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة