النهضة ترفض التحيل على الرأي العام عبر توظيف العمل الجمعياتي والإعلامي والديني في العمل السياسي

13 يونيو 2019 - 23:53 دقيقة

عبرت حركة النهضة، عن رفضها القطعي لكل ضروب التحيل على الرأي العام وعموم الناخبين، من خلال توظيف بعض الأطراف العمل المجتمعي أو الديني أو الجمعياتي أو الإعلامي في العمل السياسي، بدل الالتزام بمقتضيات الدستور وبناء المجتمعات الحديثة القائمة على الفصل بين المجالات، ومنع توظيف بعضها لبعض كما نص عليه قانون الاحزاب وقانون الجمعيات.
ودعت الحركة، في بيان لها اليوم الخميس على إثر إجتماع مكتبها التنفيذي، الى ضرورة حماية المسار الديمقراطي وعدم السماح بأي تلاعب بالتجربة الوليدة، والتفاعل الإيجابي مع كل المقترحات التي تحقق هذا الغرض، واتخاذ كل التدابير القانونية لمنع التحيل على الناخبين وحماية الديمقراطية.
وأكدت أهميّة الالتزام الكامل بالمواعيد الانتخابية التي سبق وأن أعلنتها الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، باعتبارها استحقاقا دستوريا وكسبا مهما للانتقال الديمقراطي ودليل نجاحه ومصداقيته، ويعزز مكانة تونس على الساحتين الإقليمية والدوليّة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات

الأكثر قراءة