النوم أمام المروحة الكهربائية.. مخاطر عديدة


25 يونيو 2020 - 13:30 دقيقة

يرى البعض أن استخدام المروحة أكثر أمانا من استخدام المكيف لكن العديد من الدراسات حذرت من مخاطر النوم أمام المروحة خلال فصل الصيف، لما لها من أضرار صحية كثيرة، يمكن أن تؤدي للإصابة بالتشنجات والالتهابات خاصة أثناء النوم، أبرزها:
الصداع
تؤدي المراوح إلى إصابة الإنسان بالصداع نتيجة تكون المخاط في الجيوب الأنفية بسبب الهواء الجاف.
جفاف الجلد والعينين والحلق
يتسبب هواء المروحة الكهربائية في جفاف البشرة ويسرع جفاف العينين ما قد يسبب بعض التهيج والاحمرار عند الاستيقاظ، إضافة إلى جفاف الحلق.
المشاكل التنفسية
تطيّر المروحة جزيئات الغبار في الغرفة، وشعر الحيوانات (في حالة وجود حيوانات أليفة في البيت) وحبوب اللقاح، والتي يمكن أن تنتقل بعد ذلك إلى الجيوب الأنفية، ما يؤدي إلى تفاقم بعض مشاكل الجهاز التنفسي.

وينصح الخبراء، الأشخاص الذين هم عرضة للحساسية أو الذين يعانون من الربو بأن يتوخوا الحذر، بحسب موقع "cnews" الفرنسي.
تشنج العضلات
ورغم هواء المروحة اللطيف، فقد يسبب انقباض عضلات الجسم، فخلال تسليط الهواء بانتظام على مناطق الجسم، يمكن أن تتسبب المروحة في حدوث تشنجات عن طريق تقلص العضلات، وكذلك ألم العنق.
لذلك يفضل اختيار مروحة مزودة بخاصية التشغيل المؤقت، والتي تتوقف عن العمل بعد فترة حين يكون الشخص قد غرق في النوم.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات