الهاشمي الحامدي على خطى الرئيس الأمريكي دونالد ترامب

21 يناير 2017 - 11:16 دقيقة

قال زعيم تيار المحبة الهاشمي الحامدي أن ما يريده للشعب التونسي يشبه ما يريده ترامب للشعب الأمريكي، وبأفق إنساني أكبر وأوسع وأعدل.

وأوضح الحامدي في تدوينة له على صفحته الخاصة على شبكة التواصل الاجتماعي " أحلم بتونس قوية، آمنة، مزدهرة اقتصاديا، مزدهرة أخلاقيا، تقدم المثال للعدل والحرية، أريد أن يكون قرارنا سياديا ومستقلا، أريد أن أعيد لشبابنا الأمل بعد سنوات من اليأس والإحباط، أريد أن لا تتكرر مأساة رانية في عين دراهم، وأن لا يقدم أي تونسي مجددا على حرق نفسه بسبب الظلم والفقر والبطالة والتهميش".

وأضاف "أريد أن نستعيد الريادة الأخلاقية لنُعرّف مستر ترامب وغيره بحقيقة الإسلام الجميلة الرائعة، باعتباره دينا للعدل والسلام والمحبة والمساواة بين الناس ومكارم الأخلاق وكرامة الإنسان".

وكتب "أيها التونسيون، إن كنتم تشاركونني هذه الأحلام، وترون فيها مصلحة لكل فرد منكم، فاعملوا اسعوا لتحقيقها. أنا جاهز لخدمتكم، لكنني أحتاج دعم وتأييد الأغلبية منكم في أول منافسة انتخابية مقبلة".

إقرأ المزيد من المقالات في: