الهاشمي الحامدي يعد بالحكم على الطريقة الأوروبية

16 أغسطس 2018 - 20:18 دقيقة

أكد رئيس تيار المحبة الهاشمي الحامدي، الخميس، أن الشعب التونسي سيقف معه في انتخابات 2019 بعد ما وصفه "بعبث الحكومة بثوابت الدين والتجرأ على أحكام الشرع و كتاب الله ".

وقال الحامدي أنه متأكد من وصول، و لأول مرة،  إلى قصر قرطاج شخص من سيدي بوزيد وستكون هناك حكومة بأغلبية من نواب تيار المحبة و ستشغل حكومته كل شاب تونسي حاصل على شهادة جامعية منذ 10 سنوات وظل عاطلا عن العمل.
وأشار  في تصريح لجوهرة ، إلى أن حكومته ملزمة بتشغيل كل الشباب العاطل عن العمل وتقديم منحة قيمتها 200 دينار لكل عاطل عن العمل حسب قوله.

 وأضاف الحامدي أن رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي "سيحول مسلمي تونس في بلادهم إلى أقلية"، بسبب تقرير لجنة الحريات الفردية والمساواة، التي وصفها بـ"اللجنة الفاشية المتحرشة بثوابت الدين".

ودعا الهاشمي الحامدي التونسيين إلى انتخابه رئيسا للجمهورية واختباره في السنوات الخمس القادمة.
ووعد بالحكم على الطريقة الأوروبية والبريطانية، تحفظ كرامة المواطنين وتحترم معتقداتهم، ويُفرض حكم القانون".
كما أشار  إلى أن القانون البريطاني يحفظ حقوق المسلمين أكثر من القانون التونسي في حال المصادقة على ما جاء من توصيات في تقرير لجنة الحقوق الفردية والمساواة.
و استهجن الحامدي موقف زعيم حركة النهضة راشد الغنوشي من التقرير باعتباره مخالفا لأحكام الشرع، مضيفا قوله "يوم القيامة لن ينفعك التوافق ولا الباجي قائد السبسي.. قل كلمة الحق ومت عليها ودافع عن ثوابت الدين".
وأكد أنه لن يعود إلى بريطانيا وسيواصل العمل في تونس والتحضير للانتخابات الرئاسية والتشريعية المقررة في 2019.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة