انسلخ عن كتيبة عقبة ابن نافع: إرهابي يسلم نفسه ويكشف أسرار خطيرة

10 يناير 2019 - 23:13 دقيقة

اعترف المتهم الموقوف في قضية الانضمام الى  كتيبة عقبة ابن نافع الارهابية انه كان ينشط بعد الثورة ضمن الخيمات الدعوية لتنظيم انصار الشريعة.
 وقد تأثر بخطب ابو عياض وكمال زروق التي تدعو للجهاد موضحا انه خلال سنة 2013 انظم الى كتيبة عقبة ابن نافع واستقر رفقة 50 ارهابيا تونسيين وجزائريين بمعسكر جبل سمامة وقد كانوا مسلحين بأسلحة  كلاشنوف وقنابل .
واشار المتهم الى ان هناك برنامج يومي داخل المعسكر المذكور وجب الالتزام به حيث يتكفل 6 عناصر بمهام الحراسة بمعدل ساعة لكل فرد بداية من طلوع الشمس في حين يتم تكليف 3 عناصر بجلب كمية من الحطب و4 عناصر لجلب الماء من ماجل موحود بالجبل و3 عناصر تطهو الخبز وعنصرين يطهوان الطعام و5 اطراف يجلبون المؤونة والاغطية.
وكشف عن وجود مقبرة جماعية لبعض العناصر والقيادات التي لقيت مصرعها في الجبال سواء خلال اشتباكات مع الجيش والحرس او تصفية جسدية بعد خلافات بينهم او بسبب المرض ويعيشون وفق مصادر الصريح اوضاعا صعبة جدا بسبب تضييق الخناق عليهم وغياب الحاضنة والدعم مشددا على ان الوضع كان صعبا في الجبال مما جعله ينشق عن الكتيبة ويقرر النجاة والفرار بجلده وفق ما ورد في موقع الصريح.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات