انطلاقا من جانفي :أكثر من نصف الهواتف الموجودة في السوق التونسية ستتوقف عن العمل

24 ديسمبر 2020 - 12:24 دقيقة

كشف مدير مركز الأبحاث والدراسات التابع لوزارة تكنولوجيات الاتصال جميل السويح في أن منصة ''سجلني'' الخاصة بالهواتف الجوالة ستدخل حيز الخدمة رسميا في تونس انطلاقا من شهر جانفي المقبل.
وأضاف السويح على موجات إذاعة ''شمس اف أم'' أن الهدف الرئيسي من وضع هذه المنصة الجديدة هو حماية المستهلك التونسي من عمليات السرقة والنشل للهواتف الجوالة التي ستصبح مسجلة بطريقة أوتوماتيكية لدى السلطات الأمنية وستمكن من معرفة من قام بسرقة الهاتف في توقيت قياسي.
كما أن هذه التطبيقة ستمكن من حماية المستهلكين من الهواتف المقلدة والتي تتسبب في أضرار صحية كبيرة لجسم الانسان عند استعمالها.
وأشار المتحدث إلى أن أغلبية هذه الهواتف المضرة تدخل إلى تونس عبر مسالك التهريب وبطرق غير شرعية.
وفي ذات السياق بين أن حوالي 60 بالمائة من الهواتف الموجودة في السوق التونسية دخلت إلى البلاد بطريقة غير شرعية، وبالتالي فإنها لن تكون مسجلة في منصة «سجلني» بداية من جانفي المقبل مما يؤدي إلى توقفها عن العمل.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: