ايقاف سيارتين ليبيتين داخل التراب التونسي: وزارة الدفاع توضح

13 أبريل 2018 - 13:00 دقيقة

أوقفت تشكيلة عسكرية عاملة بالمنطقة الحدودية العازلة ليلة أمس الخميس 12 أفريل 2018 سيارتين ليبيتين، داخل التراب الوطني، على متنهما 6 أشخاص صرحوا أنهم تابعين لسرايا الحدود بنالوت المكلفة بحماية الحدود والمنشآت وبتأمين معبر الذهيبة وازن.

وجاء في بلاغ وزارة الدفاع الوطني أنه بالتنسيق مع السلط الليبية أفادت بأن سيارة ثالثة تابعة لسرايا الحدود بنالوت الليبية على متنها 3 أفراد كانت بصدد مطاردة سيارات تهريب داخل التراب الليبي وانقلبت قرب رسم الحد من جهة "طويلات بن عمار" (لرزط)، توفي إثرها أحد الركاب على عين المكان. ودخلت السيارتان اللتان أوقفتهما الدورية التابعة للجيش الوطني، التراب التونسي من أقرب نقطة حدودية، حتى يتسنى للمصابين تلقي الإسعافات في أسرع وقت.

تبين أن أحد المصابين توفي في الطريق قبل الوصول إلى التشكيلة العسكرية، وهو قيادي عسكري مكلف بحماية الحدود والمنشآت وبتأمين معبر الذهيبة وازن، فيما اصيب الثاني بكسر على مستوى يده اليمنى.

وتم بالتنسيق مع النيابة العمومية تحرير محضر في الغرض بمركز الأمن العمومي ببئر زار. كما نقلت سيارة إسعاف عسكرية الجثة والمصاب إلى المستشفى المحلي برمادة رفقة أحد العسكريين الليبيين بعد التنسيق مع والي تطاوين. فيما تمّ توجيه بقية العسكريين الليبيين على متن السيارتين إلى التراب الليبي من جهة "لرزط".

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات