بالفيديو/حمه الهمامي: اقصد الشاهد بالفساد على يساري ..وسأكشف الحقيقة الكاملة لإغتيال بلعيد والبراهمي

11 سبتمبر 2019 - 17:10 دقيقة

أوضح المترشح للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها حمه الهمامي، خلال استضافته في برنامج اذاعي اليوم الإربعاء، أنه قصد رئيس الحكومة يوسف الشاهد بقوله ''الفساد على يساري'' خلال المناظرات التلفزية الرئاسية.

وقال الهمامي ''قصدت الشاهد والوزراء والإدارة، رئيس الحكومة هو المسؤول الأول عن الفساد، وهو ليس في موقع لاعطاء دروس عن الفساد، وحين يقول 'ما تنتخبوش الفاسدين' وكأنه يقول ما تنتخبونيش'' على حد تعبيره.

وإنتقد الهمامي آلية المناظرات الرئاسية، معتبرا أن لا معنى لها دون نقاش ومواجهة بين المترشحين، قائلا ''إسمها مناظرة، وليست امتحان شفاهي..''.

وفي إجابته عن الإنتقادات الموجهة للجبهة الشعبية والطيف اليساري في تونس الذي دخل الإنتخابات منقسما، أجاب الهمامي بأنه لا يعتبر هذا الإنقسام ''كارثة''، وأكد أنه ''خلاف سياسي، وأغلب اليساريين تجاوزوا هذه المسألة'' وفق تعبيره.

كما إعتبر أن اليسار يعد الأقل تشتتا مقارنة ببقية الأحزاب والأطياف السياسية.

وفي إطار آخر، تعهد الهمامي بإصلاح الديوانة والإدارة والأمن، وهي قطاعات ''لم يتجرأ أحد على إصلاحها'' على حد تعبيره.

وقال ''الفساد مهدّد للأمن القومي، وجب إصلاح الإدارة بمراجعة القوانين وبرقمنتها''.

كما إقترح الهمامي تعويض وتغيير الأوراق النقدية، موضحا ''اللي عندو فلوس راقدة عليكم أمان الله، جيب فلوسك تدفع علاهم ضريبة ودخّلهم في الدورة الاقتصادية''.

وشدد ''مقاومة الفساد يعملوه النظاف، وحمه الهمامي لا تخوفوا لا لوبيات ولا مافيات وعايلات''.

كما تعهد الهمامي بجيش جمهوري، وبعقيدة أمنية عسكرية جديدة، وببعث نواة تصنيع عسكري لتونس، قائلا ''الفساد والتهرب الجبائي مكلف على تونس أكثر من انك تهتم بالجيش".

وعن العلاقات الخارجية، تعهّد الهمامي بوقف التفاوض حالاً في ما يخص إتفاقية ''الأليكا''، وأكد انه مع إعادة العلاقات مع سوريا ومع تجريم التطبيع ومع المقاومة الفلسطينية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات