بسبب أنيس العمري: إيطاليا تقرر محاربة التشدد في سجونها


06 يناير 2017 - 09:14 دقيقة

قالت الحكومة الإيطالية إنها ستبذل المزيد من الجهود لمكافحة التحول إلى التشدد داخل سجونها، وعلى الإنترنت، ودافعت عن خططها لإنشاء المزيد من مراكز الاحتجاز للمهاجرين، الذين لا يحق لهم البقاء في البلاد.

ويأتي ذلك بعد ما اتضح أن منفذ هجوم برلين طالب لجوء تونسي رفض طلبه وقضى عقوبة في سجن إيطالي حيث أصبح متشددا حين كان بسجن في صقلية.

وقال وزير الداخلية الإيطالي، ماركو مينيتي إنه يريد "شبكة حماية في مواجهة برمجيات الإرهاب الخبيثة" على الإنترنت، لكنه لم يذكر تفاصيل بشأن خطط الحكومة للتعامل مع المشكلات في السجون.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات