بسمة الخلفاوي للجريدة: دائرة الاتهام صححت المسار و اعادة لقاضي التحقيق 13



16 ديسمبر 2016 - 14:28 دقيقة

أكدت ارملة الشهيد شكري بلعيد، بسمة الخلفاوي في تصريح خاص ل"لجريدة" اليوم الجمعة 16 ديسمبر 2016، أن دائرة الاتهام رفضت غلق ملف قضية اغتيال شكري بلعيد واعادت الملف برمته الى قاضي التحقيق الجديد بالمكتب 13 وهي بذلك استجابت لمطالب هيئة الدفاع في قضية الشهيد.

وبينت الخلفاوي أن الدائرة تبنت كل الطلبات المقدمة وطلبت من التحقيق بشكل مباشر القيام بتنفيذ النقاط التي طلبتها هيئة الدفاع والملخصة في 15 نقطة ضرورية لتصحيح مسار البحث.

ومن بين هذه النقاط هي الاستماع الى والدة كمال القضقاضي والاستماع الى الاطارات الامنية التي ذكرها الامني السابق وليد زروق والمتورطة في قضية تهريب الارهابي أبو عياض كذلك طلب القيام بالاختبار على حاسوب الارهابي الرويسي الذي كان قد ضاع وتم العثور عليه بعد ذلك لمعرفة إذا كان قد تم محو البرمجة التي فيه كذلك طلب سماع بن بشير لمعرفة علاقته بعبد الكريم بالحاج.

وللإشارة فإن هيئة دفاع حزب الوطنيّين الديمقراطيين الموحّد القائم بالحق الشخصي في حق أمينه العام السابق شكري بلعيد، أعلنت أنها تقدمت الأربعاء 14 ديسمبر 2016 بشكاية جزائية وأخرى إدارية ضدّ بشير العكرمي، حاكم التحقيق الأول السابق بالمكتب 13 ووكيل الجمهورية حاليا.

واتهمت هيئة الدفاع العكرمي، في بيان لها، بارتكاب "جرائم التدليس المادي والذهني والامتناع عن إشعار السلط ذات النظر فورا بما أمكن له الإطلاع عليه من أفعال وما بلغ إليه من معلومات أو إرشادات حول ارتكاب إحدى الجرائم الإرهابية والمشاركة في ذلك " طبق أحكام بعض فصول المجلة الجزائية والقانون عدد 65 لسنة 2009 المتعلق بمكافحة الإرهاب ومنع غسل الأموال.

وقالت هيئة الدفاع إن المشتكى به بشير العكرمي "قام بتدليس أحد القرارات الصادرة عنه سابقا وذلك عن طريق إضافة متهمين لم يكونا ضمن القائمة الأصلية للمتهمين في قضية اغتيال شكري بلعيد"، كما "قام بالتلاعب بالوقائع والمعطيات الخاصة بالمتهم أحمد الرويسي في قضية الاغتيال ونسبها لغيره، ودعت في هذا الاطار الى كشف الحقيقة كاملة في جريمة اغتيال بلعيد وما أحاط بالمسار القضائي من غموض وتلاعب.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة