بشار الاسد لوفد فرنسي: سياسة باريس الحالية ساهمت بتأجيج الأوضاع في سوريا

08 يناير 2017 - 22:13 دقيقة

وصف الرئيس السوري بشار الأسد السياسية الفرنسية الحالية بأنها منفصلة عن واقع الحرب في سوريا وساعدت على تأجيج الصراع عبر دعمها للتنظيمات ارهابية .

جاء ذلك خلال استقبال الرئيس السوري بشار الاسد وفداً فرنسياً يضم 3 أعضاء من الجمعية الوطنية الفرنسية ومجموعة من المثقّفين برئاسة تييري مارياني عضو الجمعية الوطنية الفرنسية .

وقال الأسد بحسب بيان رئاسي سوري نقلته وكالة الأنباء السورية (سانا) للوفد الفرنسي إن "سياسة باريس الحالية منفصلة عن واقع الحرب في سوريا وساعدت على تأجيج الأوضاع عبر دعمها للتنظيمات الإرهابية التي أصبحت تشكل تهديداً ليس فقط على شعوب منطقتنا بل على شعوب الدول الغربية، وهو أمر لا يصب في مصلحة أحد وخاصة الشعب الفرنسي".

واطمأن الرئيس الأسد على سلامة الوفد "الذي تعرّض بالأمس لاعتداء إرهابي قرب مطار حلب، وأكد أن الشعب السوري يتعرّض منذ بداية الحرب على سورية لاعتداءات مماثلة من قبل التنظيمات الإرهابية المدعومة من دول إقليمية وغربية وأدت إلى وفاة عشرات آلاف من السوريين وتدمير البنى التحتية في البلاد".

وبين الأسد أن زيارة أعضاء الوفد إلى سورية ومشاهداتهم خلال تحركاتهم وخاصة في حلب من شأنها أن تساعدهم في تكوين آراء واقعية حول جرائم الإرهابيين بحق الشعب السوري.

من جانبهم أشار أعضاء الوفد الفرنسي إلى أن ما شاهدوه في زيارتهم يؤكد وجود تحسن كبير في الأوضاع على الأرض مما يثبت قدرة الشعب السوري وجيشه على استعادة الأمن والاستقرار والصمود في مواجهة الإرهاب.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات