بشرى: تقنية جديدة لعلاج الصلع

05 يونيو 2020 - 14:41 دقيقة

يعمل العلماء على تطوير تقنية جديدة لعلاج الصلح، تتمثل في اسخدام الخلايا الجذعية لإعادة إنماء الشعر على الفئران، وهو ما يشكل بارقة أمل لعلاج الصلع عند البشر.
ونقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية فاٍن علماء أميركيين قالوا إنهم صنعوا أجساما عضوية جلدية من الخلايا الجذعية في المختبر.

وأوضحوا أن هذا يمكن أن يتحول إلى أنسجة جلدية متعددة الطبقات مع بصيلات الشعر والغدد الدهنية والدوائر العصبية، عند زراعتها لمدة تتراوح بين 4 إلى 5 أشهر.
وفي التجارب المعملية، تم ترقيع الجلد شبه الكامل على الفئران ، وأنبت أكثر من نصف العناصر المزروعة، الشعر.

وقال جراح التجميل في كلية الطب بجامعة هارفارد البروفيسور كارل كولر: "نورد هنا نظام استزراع عضويا يولد جلدا معقدا من الخلايا الجذعية متعددة القدرات. وتشير المقارنة العلمية إلى أن الأجسام العضوية قادرة على الاندماج مع بشرة الفأر، وكذلك تشكيل بشرة الإنسان التي تحمل الشعر".
وأضاف كولر "أن جلد الإنسان جهاز متعدد الطبقات يشارك في عمليات متنوعة من تنظيم درجة الحرارة واحتباس سوائل الجسم، إلى استشعار اللمس والألم. لذلك، كانت إعادة بناء الجلد مع الهياكل المرتبطة به مثل بصيلات الشعر والغدد الدهنية تحديا طبيا كبيرا".

متابعة نزيهة

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: