بعد إغلاق حدودها: دولة عربية تقرر من الأن تطوير زراعتها وإنتاج السلع الغذائية بنفسها


07 أبريل 2020 - 09:07 دقيقة

أوعز العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، إلى لحكومة بدراسة إنتاج سلع غذائية محليا، بالتنسيق مع الشركات والمصانع الوطنية، للحفاظ على مخزون آمن في كل الظروف.

وأكد الملك عبد الله، خلال زيارته إلى مستودعات المؤسسة الاستهلاكية المدنية، على ضرورة تعزيز المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية، وضمان سلامة السلع وجودتها، وفقا لأعلى المواصفات.

ووجه بوضع خطة لاستمرارية التزود بالمواد الغذائية، بهدف الحفاظ على المخزون الاستراتيجي للمملكة، داعيا جميع القطاعات المعنية إلى الجاهزية والاستعداد لاستقبال شهر رمضان، وتوفير احتياجات المواطنين في جميع مناطق المملكة.

من جهته، أكد وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري، على أن "المخزون الاستراتيجي من السلع الأساسية مريح، ويتجاوز فترات الأمان".

وأضاف: "لدينا تقييم دوري لمخزوننا من السلع الأساسية.. نحن نتعامل مع جميع الافتراضات بما فيها أسوأ الحالات، والمتمثلة بعدم القدرة على الاستيراد".
وشدد الحموري، على أن "المخزون الاستراتيجي للمملكة من السلع الأساسية كالرز والسكر والقمح مريح، عدا عن الإنتاج المحلي من الدواجن والخضروات".

بدوره، أشار مدير عام المؤسسة الاستهلاكية المدنية سلمان القضاة، إلى أن "المؤسسة تقدم سلعا ذات جودة وبأسعار مناسبة، وتعمل على توفير كميات كافية من المواد الغذائية بعد إخضاعها للفحوصات المخبرية في جميع أسواقها البالغ عددها 67 سوقا موزعة في مختلف المناطق، منها 45 بالمائة في المناطق النائية".

وعملت المؤسسة قبل وخلال فترة الأزمة على الاحتفاظ بمخزون استراتيجي للمواد الأساسية والضرورية لفترات آمنة ومريحة، وكذلك على عمل نقاط تخزين على مستوى الأقاليم لتسهيل عمليه التزويد للمحافظات في هذه الظروف إلى جانب تحريك أسواق متنقلة للمناطق النائية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات