بعد استقالة بوتفليقة: المعارضة الجزائرية تخرج للشوارع غدا للاحتجاج على رموز النظام


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

04 أبريل 2019 - 09:13 دقيقة

يستعد معارضون جزائريون للخروج مرة أخرى إلى الشوارع بأعداد غفيرة، غدا الجمعة، لمواصلة الاحتجاج على "رموز النظام"، بهدف إخراجهم من المشهد السياسي الجزائري.

وساد الهدوء شوارع الجزائر الأربعاء، لكن مراقبين يرون أن الاختبار التالي يلوح في الأفق، غدا الجمعة، وهو اليوم الأسبوعي الذي تُنظم فيه الاحتجاجات الأسبوعية الحاشدة منذ 22فيفري.

وسيشدد الجزائريون، في احتجاجات "الجمعة السابعة"، على رفض رئيس جديد من "النظام"، وهو لقب مؤسسة الحكم الراسخة من قدامى المحاربين وأقطاب الأعمال وأعضاء حزب جبهة التحرير الحاكم.

كما يطالب شباب الجزائر خلال مظاهراتهم، بتحسين أوضاعهم الاقتصادية وخلق فرص للشغل، في بلد واحد من كل أربعة ممن هم دون الثلاثين فيه عاطلون عن العمل.

ويقول المحتجون إن اقتصاد البلاد تسيطر عليه النخبة الحاكمة ويشوبه تعثر كبير، كما يفتقر للتنوع ويعتمد على صادرات النفط والغاز.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة