بعد اعتصام عبير موسي ونواب حزبها : رئاسة البرلمان تعتذر


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

04 ديسمبر 2019 - 09:30 دقيقة

أعربت رئاسة مجلس نواب الشعب عن أسفها مما صدر خلال أعمال الجلسة العامة أمس الثلاثاء 3 ديسمبر، واصفة ما جد تحت قبة البرلمان بـ”التجاوزات”،مؤكدة أنها ستقوم بما يتعين لسحب العبارات المنافية من مداولات المجلس.

ودعت رئاسة المجلس في بلاغ صادر عنها في وقت متأخر من ليلة البارحة، “الجميع بالمناسبة إلى احترام مقتضيات النظام الداخلي للبرلمان”،مشددة على أنها ستحرص على فرض الاحترام المتبادل، وتنقية مناخ العمل المشترك ن والاعتذار كان من الشروط التي قدمها نواب الدستوري الحر لفك اعتصامهم بالمجلس احتجاجات على مداخلة النائب عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي .

يُذكر ان الجلسة العامة المخصصة للنظر في قانون المالية التكميلي المنعقدة مساء أمس الثلاثاء انتهت بأجواء مشحونة بسبب مهاجمة النائبة عن حركة النهضة جميلة الكسيكسي رئيسة كتلة الحزب الدستوري الحر عبير موسي واتهامها بمحاولة عرقلة التصويت على القانون من أجل خلفيات سياسية، وهو ما أثار احتجاج نواب كتلة الدستوري الحر الذين استهجنوا كلمة الكسيكسي.

ونعتت النائبة زملاءها بالمجلس من نواب الدستوري الحر بـ”الباندية” و”الكلوشارات” قائلة ”ما يعرفو كان الله احد بن علي ما كيفو حد”.

المفاتيح: 
إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات