بعد تفجيره طفلته في دمشق.. مقتل الارهابي أبو نمر السوري

26 ديسمبر 2016 - 09:11 دقيقة

نشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صورا قيل إنها لعبد الرحمن شداد المعروف بأبو نمر السوري، الذي فخخ طفلتيه وأرسل إحداهما لتفجير نفسها بمركز للشرطة في دمشق.

وقد قتل شداد متأثرا بجروح أصيب بها بعد إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين في حي تشرين بدمشق، فيما رجحت مصادر أن تكون جبهة "فتح الشام" هي من قامت بتصفيته.

وشداد أبو نمر، من سكان المنطقة الواقعة بين حيي برزة والقابون عند أطراف دمشق، انضم في البداية إلى صفوف "جبهة النصرة" ثم إلى "داعش" في الغوطة الشرقية، ليطرد منه لاحقا ويلتحق بحركة "أحرار الشام" بصفتة قياديا أمنيا، قبل أن يفك ارتباطه بالحركة ويعمل "بشكل مستقل تحت عباءة وحماية جبهة النصرة".

وأكدت مصادر مقربة من أبو نمر السوري أنه لا يظهر إلا قليلا، ولا يخرج من مكانه إلا ليلا، ويرتدي حزاما ناسفا بشكل دائم، يذكر أن الارهابي أبو نمر وزوجته كانا قد صورا شريط فيديو ظهرا فيه صحبة طفلتيه فاطمة التي فجرت نفسها في قسم شرطة الميدان، وإسلام التي تراجعت عن قرارها في اللحظات الأخيرة لتغادر المكان نحو بيتها.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات