بعد خطاب البغدادي.. هذا ما حل بمقاتلي داعش في الموصل

02 مارس 2017 - 19:57 دقيقة

يبدو أن خطاب زعيم تنظيم "داعش" أبوبكر_البغدادي ، الذي كشف عنه مؤخراً مصدر محلي في محافظة نينوى العراقية، حيث دعا فيه أنصاره للتخفي والفرار إلى المناطق الجبلية وكذلك "مواصلة القتال والجهاد"، على حد تعبيره، قد أحدث فارقاً في المعارك الدائرة على الأرض.

فقد شوهد مقاتلو داعش بعد يوم واحد من خطاب زعيمهم وهم يهربون من ساحات المعارك في الساحل الأيمن وبقية المناطق من مدينة الموصل عملاً بخطاب قائدهم البغدادي.

وبحسب مصادر من قوات الجيش العراقي فقد بدأت مفارز التعويق بالعمل، حيث إن بعض الانتحاريين استطاعوا تفجير أنفسهم بالقرب من القوات العراقية في أحياء الطيران ووادي حجر والمنصور.

ومعظم المقاتلين الذين قتلوا، ولم يهربوا، هم مقاتلون أجانب من الشرق الآسيوي ومن بعض الدول العربية ، وأكد ذلك وجود بطاقات تعريفية لبعض القتلى وهم من سوريا و تونس و ليبيا.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات