بعد وفاته بالمغرب.. وصول جثمان العالم النووي إلى مصر

11 سبتمبر 2019 - 10:56 دقيقة

أفرجت سلطات مطار القاهرة الدولي، الأربعاء، عن جثمان العالم المصري، أبو بكر عبد المنعم رمضان، أستاذ متفرغ بقسم المواقع والبيئة بشعبة الرقابة الإشعاعية التابعة لهيئة الطاقة الذرية، عقب وصوله من المغرب، وسلمته لأسرته ليواري الثرى بمثواه الأخير.

ووصل الجثمان علي طائرة الخطوط المغربية القادمة من كازابلانكا، وأنهت سلطات الحجر الصحي إجراءات الإفراج عن الجثمان، ومراجعة التقرير الطبي المرفق له، وتسليمه لأسرته.

وكان رمضان توفي في مدينة مراكش المغربية إثر إصابته بعارض صحي طارئ خلال مشاركته في ورشة عمل تنظمها الوكالة الدولية للطاقة الذرية حول التلوث البحري.

إقرأ المزيد من المقالات في: