بعد 5 اشهر من غياب "البغدادي".. هذا مصير زعيم "داعش"

12 فبراير 2018 - 18:03 دقيقة

نقلت صحيفة "الصباح" العراقية اليوم الاثنين، عن أبو علي البصري، رئيس خلية الصقور الاستخبارية، ومدير عام الاستخبارات ومكافحة الإرهاب في وزارة الداخلية العراقية، تصريحا يؤكد فيه تدهور الوضع الصحي والنفسي لإبراهيم عواد السامرائي الملقب بـ "البغدادي".

وحسب شهادة البصري للصحيفة، فإنه تم مؤخرا إدخال أبي بكر البغدادي إلى مشفى ميداني لداعش في منطقة الجزيرة السورية "لتدهور وضعه النفسي"، وكذلك لمعالجته من كسور وجروح خطيرة في ساقه وجسمه حرمته من القدرة على المشي.

وشدد رئيس خلية الصقور الاستخبارية، على أن البغدادي ما زال موجودا في منطقة الجزيرة السورية القريبة من الحدود العراقية، نافياً في الوقت نفسه هروبه إلى منطقة أخرى.

وقال: "لدينا معلومات ووثائق من مصادرنا المتغلغلة في جسد الكيان الإرهابي لا يرقى إليها الشك، تفيد بأن المجرم البغدادي ما زال حتى اليوم موجوداً بمساعدة معاونيه في منطقة الجزيرة السورية".

وأكد أن زعيم تنظيم داعش الذي أعلن أكثر من مرة عن مقتله في أماكن وظروف وتواريخ مختلفة، بات يعيش أيامه الأخيرة.

ووصف أبو علي البصري حالة البغدادي بالخطيرة، وفقا لنتائج المراقبة السرية لخلية الصقور والتحاليل والكشوف المرضية الأخيرة، فضلا عن إصابته بمرض السكري.

في المقابل سجّلت بعض المنتجات الغذائية الأخرى زيادة في قيمة وارداتها خلال هذه الفترة على غرار، القمح الصلب بـ 14 % والزيوت النباتية بـ 21 % ومادة السكر بـ 35 %.

ولاحظت الوزارة أن قيمة الواردات الغذائية خلال شهر جانفي 2018 مثلت 9.3 % من إجمالي واردات البلاد مقابل 13.5% خلال جانفي 2017.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات