بن غربية: إن كان لاتحاد الشغل برنامج سياسي فليتقدم به وليحكم البلاد

15 مايو 2018 - 15:11 دقيقة

اعتبر مهدي بن غربية الوزير المكلف بالعلاقة مع الهيئات الدستورية والمجتمع المدني وحقوق الإنسان ،أنّ كتلة الأجور في تونس هي الأعلى في العالم والصناديق الاجتماعية تعاني من أزمة خانقة على غرار المؤسسات عمومية التي بلغت ديونها 6500 ألف مليار، قائلا "نرغب أن يتم الانطلاق في هذه الإصلاحات بالتوافق وإلا سنضطر للقيام بها حتى دون اتفاق كي لا تخرب البلاد".

وأكّد ، في برنامج "ميدي شو " على راديو موزاييك اليوم الثلاثاء ، أنّ اتحاد الشغل من دوره الدفاع عن منظوريه بالأطر القانونية المسموح بها مضيفا "ونحن من دورنا الدفاع عن الدولة وتوازناتها المالية أيضا... أفضل الاختلاف مع اتحاد الشغل بخصوص الزيادات على أن نعجز عن خلاص أجور الموظفين".

وتابع بن غربية "إن كان للاتحاد برنامج سياسي فليتقدم به وليحكم البلاد...عليه أن يقدم حلولا واقعية وإلا فتأجيل المفاوضات وتعطيلها مضيعة للوقت سيجر تونس الى أزمة خطيرة" وفق تعبيره.

وأوضح أنّه في غياب الإصلاحات ستحصل القطيعة مع الصناديق الدولية "لن نجد كيف سنموّل ميزانية الدولة"، مشيرا إلى أنّه في حال لم يتم التوصل إلى اتفاق حول هذه النقاط الحارقة في الأشهر 3 القادمة "فكل كل الاجتماعات والنقاشات تصبح مضيعة للوقت".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات