بوليفيا: سنطلب عقد اجتماع لمجلس الأمن في حال اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل

06 ديسمبر 2017 - 17:51 دقيقة

أعلنت بوليفيا، اليوم الأربعاء، أنها تخطط لطلب عقد اجتماع منفتح لمجلس الأمن الدولي حال اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل.

وقال مندوب بوليفيا الدائم لدى الأمم المتحدة، ساتشا ليورينتي، في تصريحات صحفية، إن اعتراف الولايات المتحدة بالقدس عاصمة لإسرائيل "سيكون قرارا متهورا وخطيرا يتناقض مه القانون الدولي وقرارات مجلس الأمن، وهو أيضا يضعف الجهود الرامية إلى تحقيق السلام في المنطقة".

وأضاف الدبلوماسي البوليفي: "ستطلب بوليفيا، حال حصول ذلك، من رئيس مجلس الأمن عقد جلسة مفتوحة حول هذه القضية".

وكان عدد من المسؤولين الكبار في الإدارة الأمريكية قد أكدوا أن ترامب سيعلن في كلمته مساء الأربعاء اعترافه بالقدس عاصمة لإسرائيل وبدء عملية نقل سفارة الولايات المتحدة إلى هذه المدينة العريقة من تل أبيب.

يذكر أن ترامب وعد، خلال حملته الانتخابية نهاية العام 2016، بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس من موقعها الحالي في تل أبيب، وكرر في أكثر من مناسبة أن الأمر "مرتبط فقط بالتوقيت".

واحتلت إسرائيل القدس الشرقية في حزيران عام 1967، وأعلنت لاحقا ضمها إلى القدس الغربية، واصفة المدينة كلها بأنها "عاصمة موحدة وأبدية" لإسرائيل، وهو ما يرفضه المجتمع الدولي.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات