بيان مجلس أمناء منظمة المؤسسات العربية للاستثمار و التعاون الدولي حول الوضع العام للجالیة التونسیة في ايطاليا



07 أبريل 2020 - 23:17 دقيقة

تقبل مجلس أمناء منظمة المؤسسات العربية للاستثمار والتعاون الدولي " مجلس امناء لوريا الدولية " بكل نخوة واعتزاز وطني قرار وزارة الشؤون الاجتماعیة القاضي بتخصیص نسبة من میزانیة ديوان التونسیین بالخارج بعنوان مساعدة اجتماعیة للطلبة التونسیین الدارسین بالخارج ولا سيما الغير المنتفعین بمنح جامعیة والمھاجرين التونسیین غیر النظامیین والذي كان صدى و استجابة لرسالة مجلس امناء لوريا الدولية الموجه للرئاسات الثلاث .

وإذ يثمن المجلس قرار الحكومة بالتكفل بدفن التونسيين الذين وافتهم المنية بالتراب الايطالي إثر جائحة كورونا ورغبة عائلاتهم في دفنھم في مقابر إسلامیة بإيطالیا على نفقات الدولة التونسية فإن وعد السيد رئیس الحكومة بنقل جثامین التونسیین الذين توفوا أخیرا بإيطالیا لدفنهم بتونس لم يدخل حيز النفاذ والعقل الناقد يفرض تفعيله وتنزيله منزل الواقع ، خاصة وان عائلاتهم لازالوا يناشدون منظمة المؤسسات العربية للاستثمار والتعاون الدولي " لوريا الدولية " وسائر مكونات المجتمع المدني للتدخل لتنفيذ هذا الوعد الذي لا نشك في صدقه ، سيما وان من وافتهم المنية مرعلى وفاة بعضھم زهاء الشھر.

وفي هذا الاطار يترحم مجلس أمناء لوريا الدولية على الطفلة التونسیة التي لقت حتفها بمدينة " كالتانیاساتي" والشاب المغفور له أصیل رأس الجبل بمدينة روما والكھل المنتقل لجوار ربه أصیل المروج و شهيد الواجب الممرض الذي وافاه الاجل المحتوم بمدينة "نوفارا " وهو يباشر عمله متوسلين للمولى القدير أن يرحمهم جميعا و يسكنهم فراديس الجنان ويرزق أهلهم و ذويهم صبرا جميلا و" انا لله و انا اليه راجعون " .

رئيس مجلس امناء منظمة المؤسسات العربية للاستثمار والتعاون الدولي " لوريا الدولية ".

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات