تبون: القضية الفلسطينية مقدسة لدى الجزائر والجزائريين

24 سبتمبر 2020 - 12:29 دقيقة

أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، خلال كلمته أمام الدورة الـ75 للجمعية العامة للأمم المتحدة، الأربعاء، أن حق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة عاصمتها القدس غير قابل للمساومة، مشيرا إلى أن القضية الفلسطينية تبقى بالنسبة للجزائر وشعبها “قضية مقدسة وأم القضايا”.

وأضاف تبون “نعبر مجددا عن دعمنا الثابت للشعب الفلسطيني وقضيته العادلة وحقه غير قابل للتصرف أو المساومة في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس الشريف”.
والأحد، قال تبون في مقابلة مع وسائل إعلام محلية، “أنا أرى أن هناك نوعا من الهرولة نحو التطبيع ونحن لن نشارك فيها ولن نباركها”، في أول رد فعل رسمي من الجزائر بشأن توقيع الإمارات والبحرين، اتفاقيتي تطبيع مع إسرائيل.

وفي 15 سبتمبر ، وقعت الإمارات والبحرين، اتفاقيتي التطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية أمريكية، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية، والرفض الفلسطيني.

وفي سياق آخر، شدد تبون في كلمته على ضرورة التسريع بإصلاح شامل لمنظمة الأمم المتحدة لتحسين أدائها وضمان تمثيل عادل للقارة الأفريقية في مجلس الأمن، وفق توافق إعلان سرت.

وكانت قمة الاتحاد الأفريقي المنعقدة بسرت بليبيا عام 2005 خرجت بإعلان سمي “إعلان سرت” يدعو إلى إصلاح شامل لمنظمة الأمم المتحدة وضمان تمثيل للقارة في مجلس الأمن بمقعدين دائمين و5 مقاعد غير دائمة.

إقرأ المزيد من المقالات في: