تدويل قضية عبد العزيز ال ثاني وأصابع الاتهام توجه لقطر

20 سبتمبر 2019 - 17:14 دقيقة

أكدت اسماء أريان زوجة الشيخ القطرى طلال بن عبد العزيز ال ثانى والذى حكم عليه النظام فى قطر تعسفيا بالسجن لمدة 25 عاما في قطر ، أن رئيس قسم الشرق الاوسط فى المفوضية الاممية لحقوق الانسان ،محمد النسور، عبّر عن صدمته مما سمعه عن اطوار قضية زوجها .
وأضافت أسماء ريان انها نقلت الى المسؤول الأممي ماقامت به السلطات القطرية من ممارسات تنتهك حقوقها وحقوق ابناء الشيخ عقب شكواها للمفوضية فى مارس الماضى ومنعها وابنائها من التواصل والاتصال هاتفيا بزوجها ووالدهم الشيخ طلال بن عبد العزيز ال ثانى فى سجنه فبطر وانتهاك حقها وحق ابنائه فى معرفة تطورات حالته الصحية .
وقالت اسماء اريان ان مسؤول الامم المتحدة وقف على حجم الانتهاكات التى يقوم بها النظام القطرى فى هذه القضية خاصة رفضه السماح بتوكيل محام للدفاع عن الشيخ طلال وبما يتنافى مع كافة مواثيق حقوق الانسان وحق أي شخص فى محاكمة نزيهة وفى وجود محام له اضافة الى منع النظام للمحكمة بتوكيل محام من جانبها للقيام بهذة المهمة.
واشارت زوجة الشيخ القطرى الى انها أطلعت مسؤول مفوضية حقوق الانسان على كافة تطورات القضية والمعاناة التى تعيشها مع ابناء الشيخ بسبب التعنت والممارسات القطرية والتى حكمت على الشيخ بحكم مشدد بمخالفة القوانين القطرية حتى فى حال التسليم بادعاءات النظام القطرى فيما يخص ديون الشيخ طلال بن عبد العزيز ال ثانى المالية .
وأكدت زوجة الشيخ القطرى أن مسؤول مفوضية حقوق الانسان أعرب عن استغرابه من ان اوضاع الاسرة قد ساءت بعد ان قدمت شكواها الى المفوضية الاممية لحقوق الانسان ورفض النظام فى قطر ومنعها من الاتصال بزوجها ووالد اطفالها الشيخ طلال فى السجن فى المواعيد التى كانت ادارة السجن فى قطر قد حددتها لها للاتصال به واخرها فى عيد الاضحى الماضي.
واشارت الى ان مسؤول الشرق الاوسط بالمفوضية اعرب عن صدمته بعد علمه بالطريقة التى حكم بها على الشيخ القطرى طلال بن عبد العزيز ال ثانى وان الحكم تم باصداره على الورق دون محاكمة حقيقية وتسليمه الى زوجته.
ونوهت الشيخة اسماء اريان الى ان مسؤول المفوضية طلب ان تمده بالرسالة التى تسلمتها من السلطات القطرية حول الحكم على زوجها والتى ستسلمها اليه فى نفس الوقت الذى أبلغته ايضا بتعنت النظام القطرى فيما يخص حكم النفقة التى حصلت عليه للانفاق على ابنائها وابناء الشيخ والذى اوقفه النظام القطرى .
والجدير بالذكر أن الشيخ القطرى طلال بن عبد العزيز ال ثانى ،وقع خداعه واستدراجه للعودة الى قطر بدعوى تسليمه ميراث والده، ثم تم القاء القبض عليه .

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات