ترامب للملك عبدالله: "محمد" قد يصبح رئيس حكومة إسرائيل

20 أغسطس 2018 - 17:07 دقيقة

قالت القناة العاشرة الإسرائيلية إن العاهل الأردني عبد الله الثاني، حاول دفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في الخامس والعشرين من جوان الماضي، إلى عدم إعلان خطته للتسوية السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية والمعروفة باسم "صفقة القرن".

ونشرت القناة الإسرائيلية مساء الأحد، ما قالت إنها مقاطع من محادثة ترامب والعاهل الأردني في واشنطن، حذّر خلاها الأخير ترامب من أن "شباب الجيل الفلسطيني الصّاعد لا يريدون حلّ الدولتين، إنما دولة واحدة مع مساواة كاملة، وهذا يعني أن إسرائيل ستفقد طابعها اليهوديّ"، وفق تعبيره.

فردّ الرئيس الأمريكي على العاهل الأردني ساخرا بالقول: "هنالك منطق في ما تقوله. إن أصبحت هنالك دولة واحدة، هذا معناه أنّ اسم رئيس الحكومة الإسرائيلي بعد عدّة سنوات سيكون محمّد".

وتشير القناة إلى أن عبد الله الثاني طلب من ترامب "التروي في طرح الصفقة هنالك لأن هناك صعوبات كثيرة تواجه إعلانها الآن، إلا أن ترامب أصر على المضي في الصفقة مبررا ذلك بأنه إذا لم تنجح إدارته في ذلك، فإن أي إدارة أخرى لن تنجح".

وكان العاهل الأردني قال الأسبوع الماضي خلال لقائه بصحفيين وإعلاميين أردنيين إنه "لم يطلع على ما تسمى صفقة القرن وقد يكون هناك خطة بيد فريق ترامب في حدود معرفته ولقاءاته مع الرئيس ترامب، وبعض الساسة الأمريكيين".

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة