تزايد الإصابات بكورونا بسيدي حسين والسيجومي

24 أغسطس 2020 - 15:22 دقيقة

كشف المدير الجهوي للصحة بتونس طارق بن ناصر، أن تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات بفيروس كورونا بولاية تونس يعود إلى اكتشاف حلقة عدوى بمنطقتي سيدي حسين السيجومي والزهروني ناتجة عن إصابة 14 فردا من نفس العائلة بالفيروس عقب مشاركتهم في حفل زفاف في مدينة الكاف التي شهدت مؤخرا انتشارا للفيروس.
وأكد اليوم عقب اجتماع المجلس الجهوي للصحة بمقر ولاية تونس إنه تم وضع جميع أفراد هذه العائلة في الحجر الصحي الذاتي في منازلهم بعد تعهدهم بعدم الخروج أو استقبال أي زوار، مشيرا إلى أنه سيتم مراقبتهم ومتابعة وضعهم الصحي يوميا في انتظار أخذ عينات منهم لتحليلها قبل يوم أو يومين من انتهاء فترة الحجر الذاتي (14 يوما).
وقال المسؤول إن حفل الزفاف المذكور بمدينة الكاف تسبب، إلى جانب إصابة 14 شخصا من نفس العائلة بمنطقتي سيدي حسين السيجومي والزهروني، في إصابة شخص آخر بمنطقة الكرم وبمدينة المهدية، مفيدا بأنه تقرر على هامش اجتماع المجلس الجهوي للصحة التوجه لخفض عدد المشاركين في حفلات الزفاف للحد من الاكتظاظ وحفاظا على التباعد الجسدي.
وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا المستجد في ولاية تونس منذ فتح الحدود يوم 27 جوان الماضي، 84 حالة مؤكدة موزعة بين 34 حالة محلية و51 حالة مستوردة، فيما تم تسجيل حالتي وفاة لشخصين قادمين من ليبيا إلى تونس في اطار السياحة الطبية، بحسب المدير الجهوري للصحة بتونس الذي أكد أنه لا توجد خطورة على المصابين بالفيروس في ولاية تونس باعتبار أنه أغلبهم لا يحملون أعراضا مرضية.
يشار إلى أنه منذ تاريخ فتح الحدود في27 جوان الماضي وإلى غاية بتاريخ 22 أوت الجاري، تم تسجيل 1615 حالة مؤكدة حاملة لفيروس الكورونا الجديد منها 484 حالة وافدة، و1131 حالة محلية، و21 حالة وفاة. ويشهد عدد من المناطق حلقات عدوى على غرار مدينة قابس وتونس والكاف وسوسة وغيرها.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات