تسريب وثائق وزارة الداخلية: سامية عبو تكشف معطيات وحقيقة الجمعية المشبوهة

04 يناير 2017 - 15:25 دقيقة

تم اليوم الاربعاء 4 جانفي 2017 بدعوة من لجنة الأمن والدفاع بمجلس نواب الشعب الاستماع إلى وزير الداخلية بخصوص الوضع الامني في البلاد وحول تسريب وثيقة وزارة الداخلية بمقر جمعية بشارع حبيب بورقيبة.

وتبيّن في هذا الإطار انه تم استغلال منزل من قبل أطراف كجمعية أمنية بشارع الحبيب بورقيبة وتبيّن أنها متورطة في تسريب وثائق وزارة الداخلية، وتقوم بتوثيق كل المعلومات والمعطيات المتعلقة بتونس ولديها معطيات بخصوص استخبارات اجنبية.

وقالت النائبة سامية عبو في هذا الإطار أنهم وجدوا لدى الجمعية التي قام بكراء مقرها رجل أعمال شعارات المؤسسات الأمنية وتم العثور على وثائق سرية مطلقة منها ما تم نشره على الانترنت والبعض الآخر لدى الجمعية.

كما تم العثور على تقارير تفيد بأن هناك أطراف تقوم بالتجسس ونقل تصريحات بعض الأطراف من خلال الحضور في الندوات وتسجيل كل ما قيل على الارهاب وزيرة سابقة جزائرية ، باللغة الايطالية إلى جانب " clé USB " مشفر وجهاز حاسوب ووثيقة تفيد بأن رجل الأعمال الذي قام بعملية الكراء لديه تفويض بتمثيل جمعية اسلامية مقرها في ايطاليا أمام سفارة السعودية والإمضاء أصلي وليس نسخة.

وأضافت عبو في تصريح بمجلس نواب الشعب ، أن الغريب في الأمر ، هو أنه وبالقيام بأبحاث عن الجمعية تبيّن أنها من الجمعيات الصادرة ضمن قائمة لها علاقة بالإرهاب وممنوعة من النشاط في ألمانيا.

ومن جهته نفى وزير الداخلية علمه بهذه المعطيات وإن كان لدى سامية عبو معطيات فلتقدمها مشيرا إلى أن النائبة عبو أعلمته شخصيا بالملف ، في حين أكدت سامية عبو أنها سوف تقوم بنشر كل المعطيات في وسائل الإعلام.

ف.ع

إقرأ المزيد من المقالات في: