تسلمته السلطات التونسية أمس: هذا ما اعترف به الإرهابي معز الفزاني

24 ديسمبر 2016 - 09:28 دقيقة

تسلمت السلطات التونسية ، أمس الجمعة، الإرهابي التونسي الخطير معز الفزاني بعد أن قامت بترحيله السلطات السودانية، إلى جانب تسلم زوجته هاجر الكافي رفقة والديها بعد أن تم ترحيلهم من السودان أين كانوا مسجونين .

وتم ايقاف الزوجة وتسليم الطفلان الى العائلة، حسب ما أوردته صحيفة الصريح في عددها الصادر اليوم السبت 24 ديسمبر 2016، واعترف الفزّاني بأنه كان همزة الوصل في عمليّات تسفير الانتحاريين من الذين نفذوا عمليّات إرهابيّة في تونس وفي ليبيا على غرار منفذ هجوم باردو الإرهابي العبيدي ومنفذ هجوم محمد الخامس حسام العبدلّي .

وأضافت الصحيفة أنّ الإرهابي معز الفزاني كان يتكفل بترحيل الشباب التونـسي عبر الحدود الى بؤر التوتر للتدرب هناك، وساعد بعض المقاتلين على العودة الى تونس وكان يستعين بمجموعات مختصّة في التهريب مقابل مبالغ ماليّة يتسلّمها من تنظيم داعش الإرهابي.

وتورّط الفزاني في كل القـضايا الارهابية التي شهدتها تونس وله علاقة مباشرة بعديد الخلايا والمجموعات الإرهابية وتربطه علاقة صداقة بالإرهابي عادل الغندري.

ويذكر أن الارهابي معز الفزازي متورط في عمليات ارهابية داخل التراب التونسي على غرار عمليتي باردو وسوسة كما أنه قيادي بارز في تنظيم داعش الارهابي.

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات