تعهّد بحزب “يفطّق” وقال إنه خائف: الجلاصي يقترح قيادة جماعية يُسندها الغنوشي

16 يناير 2020 - 08:51 دقيقة

اكد عبد الحميد الجلاصي القيادي بحركة النهضة مساء اليوم الاربعاء 15 جانفي 2020 في حديثه عن الوضع الداخلي للحركة ، انه اما ان يكون هناك عهد واضح تتقدم به الامور او ان ” لن نُكلف شعبنا مسلسل نداء تونس بيس ” مبرزا وجود من هو مستعد للتضحية ، في اشارة الى تقديم تنازلات لتجاوز الخلافات القائمة .

ولفت الجلاصي لدى حضوره اليوم ببرنامج” تونس اليوم” على قناة الحوار التونسي الى أن ” الاشكال الحقيقي في النهضة يتمثل في ادارة الخلافات ” مستدركا بالقول ” امامنا فرصة باش نعملو حزب يفطق ” وتابع ردا عن سؤال حول ما اذا كان يخاف على حركة النهضة من المسار الجديد قائلا ” خائف .. حياتي راهي.. هل تعلمين بأنني لم أسس لحياة مهنية؟ …عندما شاهدت مناضلينا في شارع الحبيب بورقيبة يوم امس بمناسبة ذكرى الثورة واحتفال التونسيين .. وهناك من قبل يدي وقال لي احبك في الله ..هذا يكتّفني ..”.

وشدد الجلاصي على أنه “بالامكان تقديم الافضل لتونس ” مبرزا ” امكانية بلورة عديد الحلول في اطار عقلاني” مجددا التأكيدا على انه لن يكون هناك” 100 حلقة جديدة من مسلسل نداء تونس” في نفي ضمني لدخول أزمة النهضة في سيناريو الانشقاقات الذي عاش على وقعه نداء تونس سنتين بعد فوزه في الانتخابات بشقيها التشريعي والرئاسي سنة 2014 .

وتابع متحدثا عن المخاض الذي تعيشه الحركة ، كاشفا امكانية قبول قيادات منها في صورة التوصل لتوافقات للتخلي عن اي طموح سياسي لانجاح المخاض مؤكدا وجود فرضية للتوصل لمنظومة حكم تشاركية في اطار ما يشبه القيادة الجماعية تتم بمرافقة واسناد راشد الغنوشي رافضا تصريحات تصب في ما يشبه عملية “لي ذراع” والحديث عن الغنوشي كأنه صورة ستتم ازاحتها من حائط معبد النهضة .

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات