تعود لسنوات وانطلقت بفرنسا: الفخفاخ يكشف لأول مرة أسرار علاقته بالشاهد

28 فبراير 2020 - 11:50 دقيقة

كشف رئيس الحكومة الجديد الياس الفخفاخ اليوم الجمعة 28 فيفري 2020 لاول مرة عن تفاصيل خاصة حول علاقته بسلفه يوسف الشاهد التي قال انها تعود لسنوات خلت وانها انطلقت في فرنسا أين كان الثنائي يزاول دراسته الجامعية فيها .

واوضح الفخفاخ في كلمته في موكب تسلم وتسليم السلطة بدار الضيافة ان الشاهد من الذين “تقاطع” معهم لما كان في فرنسا وانه احتسى معه القهوة في مناسبة او مناسبتين وانه لم يكن من ضمن اصدقائه المقربين وانه تعرف عليه عن طريق اصدقاء مشتركين لافتا الى ان الشاهد نسي ذلك وأنه ذكره بها عندما التقيا خلال مشاورات تشكيل الحكومة .

وقال انه كان قريبا من حزب التكتل دون ان يكون عضوا فيه وانه اتصل يوم 15 جانفي 2011 أي بعد يوم من هروب بن علي ، برئيس حزب التكتل وقتها مصطفى بن جعفر وأنه التقاه بمنزله مبرزا انه قبل ذلك الموعد لم يكن ويوسف الشاهد ممن ناضلوا مضيفا بالقول” مكناش من المناضلين اما كنا معنيين ونحلمو باللحظة الي نحن عايشينها ” في اشارة الى الثووة ودخول البلاد مسار الانتقال الديمقراطي.

وكشف انه عند اللقاء الذي جمعه ببن جعفر يوم 15 جانفي 2011 غادر المنزل وأعد قائمة تضم الشخصيات التي من الممكن ان تساهم في المرحلة الجديدة التي دخلت فيها البلاد وان من ضمن الاسماء ، اسم يوسف الشاهد مبرزا انه اتصل بهالة علولو ( قيادية سابقة في التكتل واليوم قيادية بحزب تحيا تونس وتجمعها قرابة بالشاهد ) ، وانه اقترح عليها التحاق الشاهد بالتكتل ضمن قائمة مقترحة لبن جعفر وانها اعلمته بان الشاهد قرر تأسيس حزب جديد .

يشار الى ان حزب تحيا تونس ، ورئيسه الشاهد ، هو الحزب الوحيد الذي رشح الياس الفخفاخ لرئاسة الحكومة ضمن مشاورات “الشخصية الاقدر”.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة