تفاصيل اصابات الامنيين والخسائر المادية خلال مقابلة الترجي والنجم


15 فبراير 2018 - 21:37 دقيقة

أفادت وزارة الداخلية في بلاغ لها على صفحتها الرسمية في الفايسبوك أنّه خلال مقابلة كرة القدم التي جمعت اليوم 15 فيفري 2018 فريقي الترجي الرياضي التونسي والنجم الرياضي الساحلي في حصيلة أولية تعرض 38 عون أمن إلى إصابات مختلفة نتيجة رميهم من طرف بعض الجماهير بالحجارة والكراسي وأحواض وقنوات دورات المياه وقطع حديدية تمّ تهشيمها واقتلاعها من الملعب ورمي الأعوان بها.

ونتيجة رمي عدد من الشماريخ المشتعلة على أعوان الأمن المكلفين بتأمين المقابلة تمت إصابة عون حماية مدنية وعون أمن بحروق مختلفة، مع العلم وأنّه خلال عملية تفتيش أرجاء الملعب الأولمبي برادس يوم 14 فيفري 2018 تمكنت الوحدات الأمنية من العثور على عدد من الشماريخ مخفية تحت المدارج.

هذا وقد تمّ نقل 16 عون أمن إلى مستشفى الإصابات والحروق البليغة ببنعروس و03 آخرين إلى مستشفى قوات الأمن الداخلي بالمرسى وعون أمن إلى مستشفى شارل نيكول لتلقي العلاج في حين تولت وحدات الحماية المدنية إسعاف البقية على عين المكان وتمكينهم من تساخير للقيام بالفحوصات الطبية اللازمة.

هذا وقالت الداخلية وفق ذات البلاغ ان مجموعة من الجماهير تعمدت إلحاق أضرار كبيرة ببعض مرافق الملعب وقيامها بتكسير وخلع الأبواب المؤدية إلى أرضية الملعب بغاية اكتساحها لولا تدخل أعوان الأمن في الوقت المناسب ومنعهم من ذلك.

واعلنت وزارة الداخلية أن تعاطي أعوان الأمن مع المعتدين كان في أعلى درجات ضبط النفس وبحرفية عالية تحت إشراف مسؤولين أمنيين سامين على عين المكان.

ودعت كافة الأطراف إلى مزيد تأطير الجماهير والتحلي بالميثاق الرياضي وتطبيق القانون لضمان حسن سير المقابلات الرياضية في أحسن الظروف والابتعاد عن كل مظاهر العنف بالملاعب والتي لا تمت للرياضة بصلة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات