تفاصيل جديدة عن اغتيال شقيق زعيم كوريا الشمالية في مطار كوالالمبور


15 فبراير 2017 - 09:41 دقيقة

أعلنت كوريا الجنوبية، اليوم الأربعاء، أن الرجل الكوري الذي اغتيل في ماليزيا هو كيم جونغ-نام، الأخ غير الشقيق لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-أون، مؤكدة بذلك صحة تقارير إعلامية أفادت بأنه تعرض لعملية اغتيال في مطار كوالالمبور.

وقالت الشرطة الماليزية، الثلاثاء، إنه تم العثور على كيم جونغ-نام ميتا في ماليزيا. وذكرت مصادر في الحكومة الأميركية لـ"رويترز" أنها تعتقد أن عملاء من كوريا الشمالية قتلوه.

ومعروف عن كيم جونغ-نام أنه كان يقضي قدرا كبيرا من وقته في الخارج، وجاهر بانتقاد سيطرة عائلته على السلطة في البلاد.

وقالت الشرطة الماليزية في بيان إن كيم، الذي توفي عن 46 عاما، كان يحمل جواز سفر باسم كيم تشول. وسبق أن ألقي القبض عليه بينما كان يستخدم وثائق سفر مزورة.

وقال المسؤول بالشرطة الماليزية، ، إن سبب وفاة كيم لم يعرف بعد، وإنه سيجري تشريح الجثة، مضيفا أن كيم كان يخطط للسفر إلى مكاو، الاثنين الماضي، عندما شعر بالإعياء في صالة الرحلات المنخفضة التكلفة في مطار كوالالمبور الدولي.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد