تفاصيل لقاء رضا بلحاج برئيس الجمهورية

02 يوليو 2018 - 15:21 دقيقة

أفاد رئیس الھیئة السیاسیّة لحركة تونس أوّلا رضا بلحاج بأنّه "أكّد لرئیس الجمھوري به باعتباره ضامنا للدستور من جھة والتفكیر في إعادة ترتیب المشھد السیاسي وإعادة التوازن له من جھة أخرى".

وأوضح بلحاج في تصريح لوكالة تونس إفريقیا للأنباء الیوم ّ أن لقاءه برئیس الجمھورية كان بطلب منه نظرا للوضع الدقیق الذي تمر به البلاد ، مبينا في الآن نفسه أنه نفسه أنه قدم لرئیس الجمھورية رأيه حول الأزمة التي تمر بھا تونس وشدد له على دوره الفعال لإنقاذ الوضع باعتباره ضامنا للدستور .

وقال ّ ان رئیس الجمھورية استمع له بانتباه وكان على وعي بدقّة المرحلة مبیّنا ّ أن البلاد تمرّ بوضع دقیق واستمرارية مؤسساتها مهدّدة و تستوجب التدخظّل العاجل لانقاذها .

وبخصوص إعادة ترتیب المشھد السیاسي أكّد بلحاج وجود فكرة لقیام تحالف بین عدد من الأحزاب لتكوين كیان سیاسي قادر على مواجھة التھديدات
التي تواجه المجتمع وإعادة التوازن.

واشار الى وجود إتصالات في الغرض لبلورة فكرة ھذا الكیان السیاسي جمعت حركة تونس أولا ونداء تونس ومشروع تونس وحركة مستقبل تونس وذلك بھدف إعادة تنظیم المشھد السیاسي .

وكانت حركة تونس اولا قد دعت منتصف جوان الماضي رئیس الجمھورية الى تحمل مسؤولیته وتفعیل صلاحیاته التي خولھا له الدستور باعتباره الضامن للدستور والامن القومي للبلاد .

وحملت الحركة رئاسة الحكومة مسؤولیة ما وصفته بتردي الوضع السیاسي والاقتصادي وما تعیشه البلاد من ھشاشة تھدد استقرارھا وامنھا وتشبثه
بالحكم رغم "فشل حكومته وضد إرادة الاغلبیة الساحقة لمكونات وثیقة قرطاج" .

كما طالبت كافة الأحزاب والمنظمات والقوى الوطنیة الى الانتباه الى خطورة الوضع وتوحید الصفوف من اجل وضع حد لحالة الانفلات والانھیار الذي يھدد البلاد والمغامرات غیر محسوبة العواقب.

وات

إقرأ المزيد من المقالات في: