تفجيرات حمص.. الجعفري يهدد ودي ميستورا يحذر



25 فبراير 2017 - 18:19 دقيقة

هدد رئيس وفد الحكومة السورية إلى مفاوضات السلام في جنيف، بشار الجعفري، من أن الهجمات على مقرات أمنية في حمص "لن تمر مرور الكرام"، في حين حذر مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستافان دي ميستورا، من محاولات إخراج المحادثات عن مسارها.

وقال الجعفري للصحفيين، قبل لقاء دي ميستورا في مقر الأمم المتحدة بجنيف، "التفجيرات الإرهابية التي ضربت حمص اليوم هي رسالة من رعاة الإرهاب إلى جنيف"، مضيفا "أقول للجميع أن الرسالة قد وصلت وهذه الجريمة لن تمر مرور الكرام".

واستهدفت التفجيرات، التي تبنتها "هيئة أحرار الشام"، مقري أمن الدولة والأمن العسكري، وأسفرت عن مقتل رئيس فرع الأمن العسكري اللواء حسن دعبول، بالإضافة إلى آخرين.

وبينما أكد التلفزيون السوري مقتل اللواء دعبول، ذكرت مصادر روسية نبأ مقتل رئيس فرع أمن الدولة دون أن يتم تأكيده رسميا.

وحذر دي ميستورا من عناصر على الأرض تحاول إخراج محادثات السلام بين الأطراف السورية في جنيف عن مسارها، عقب تفجيرات حمص.

وقال دي ميستورا للصحفيين قبل اجتماع مع وفد الحكومة "في كل مرة نعقد محادثات أو مفاوضات هناك طرف ما يحاول أن يفسد الأمر".

وأعرب عن أمله في ألا يؤثر هجوم حمص على محادثات السلام التي بدأت الخميس في جنيف. وقال "أتوقع (ذلك) للأسف.. مخربون".

ودخلت المفاوضات السورية في جنيف السبت يومها الثالث من دون أن تدخل بعد في عمق المواضيع.

ولم تتضح حتى الآن آلية العمل التي سيتم اتباعها، وما إذا كانت المفاوضات ستكون مباشرة أو غير مباشرة، رغم أن جميع الوفود شاركت في الجلسة الافتتاحية.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات

الأكثر قراءة