تفكيك خلية إرهابية كانت تخطط لعمليات "بالغة الخطورة" في المغرب

14 أكتوبر 2017 - 15:16 دقيقة

أوقف 11 شخصا يشتبه في انتمائهم لخلية إرهابية موالية لـ "داعش"، تنشط في 8 مدن شمال ووسط البلاد، وفق ما أعلنت وزارة الداخلية المغربية اليوم السبت.

وقال الوزارة في بيان إن "المكتب المركزي للأبحاث القضائية التابع للمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني (المخابرات الداخلية) تمكن على ضوء معلومات استخباراتية دقيقة، من تفكيك خلية إرهابية بتاريخ اليوم السبت".

وأوضح البيان أن الخلية "تتكون من أحد عشر عنصرا موالين لـ (داعش) ينشطون بمدن فاس (شمال) ومكناس (شمال) وخريبكة (وسط) والدار البيضاء (وسط) وزاوية الشيخ وسيدي بنور ودمنات (وسط) وسيدي حرازم (شمال)".

وأضاف أن أعضاء الخلية "خططوا لتنفيذ عمليات إرهابية بالغة الخطورة كانت ستستهدف مواقع حساسة وذلك بإيعاز من منسقين بأحد فروع (داعش)"، دون الكشف عن طبيعة تلك المواقع.

وأفاد أن من بين الموقفين "العقل المدبر للشبكة الإرهابية وأحد شركائه" وقد ألقي القبض عليهما بمدينة فاس.

وحسب البيان تم خلال العملية ضبط "3 مسدسات وبندقيتان للصيد، وكمية وافرة من الذخيرة الحية، وأسطوانات غاز بوتان صغيرة الحجم وقنابل مسيلة للدموع وكمية كبيرة من السوائل المشبوهة والمواد الكيماوية يحتمل استعمالها في صناعة المتفجرات، وسترتين لصناعة أحزمة ناسفة، وأسلاك كهربائية ومسامير وأكياس تحتوي على مبيدات سامة، و4 أسطوانات لإطفاء الحرائق، وأجهزة للاتصالات اللاسلكية، بالإضافة إلى عدة معدات كهربائية، وأسلحة بيضاء مختلفة الأحجام، ومجموعة من الأصفاد البلاستيكية، ومبالغ مالية".

ولفت البيان إلى أنه سيتم تقديم المشتبه بهم للعدالة فور انتهاء البحث الذي يجرى معهم تحت إشراف النيابة العامة.

وتقول السلطات المغربية إنها وبعد اعتماد سياسة أمنية استباقية، نجحت في إجهاض عشرات العمليات الإرهابية التي كانت تستهدف مواطنين ومسؤولين وأجانب، وتمس باستقرار البلاد.

الاناضول

إقرأ المزيد من المقالات في: 

إعلانات