تفكیك خلیة دعم مالي ولوجستي للعناصر الإرھابیة


لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

19 أكتوبر 2017 - 16:26 دقيقة

تمكنت الوحدة الوطنیة للأبحاث في جرائم الإرھاب للحرس الوطني بالعوينة من إماطة اللثام عن خلیة دعم وإسناد للعناصر الإرھابیة المتحصنة بجبل
الشعانبي من ولاية القصرين.

وأوضحت وزارة الداخلیة في بلاغ صادر عنها ،أن ھذه الخلیة تتكون من شقیقین استغلاّ عملھما في جمع الحطب واستخراج "الفحم" للتواصل مع العناصر الإرھابیة ثم الاتفاقعلى إسنادھم بالمواد الغذائیة والألبسة وبطاقات شحن الھواتف وحتى تصريف العملة الأجنبیة، واستمرّا في التعامل معھم منذ أواخر سنة 2015 إلى غايةتاريخ إيقافھما.

كما اعترفا خلال التحريات معھما بأنھما يجالسان العناصر الإرھابیة داخل معسكراتھم ويشاركان في مخططاتھم على غرار حضورھما عملیاتزرع الألغام بالمسالك الجبلیة وكذلك مشاركتھما في الإعداد للعملیة الإرھابیة التي جدت خلال شھر أوت2016 بجبل سمامة ولاية القصرين التي استشھدفیھا ثلاثة عسكريین بعد تفجیر مدرعة عسكرية بعبوة تحتوي على كمیات ھامة من مادة TNTحیث وفرا أربعة قوارير غاز وأحزمة حديدية ومقص حديد كبیرالحجم في تلك العملیة.

و تم الاحتفاظ بھما من قبل الوحدة المذكورة وحجز دابة وسیارة تابعة لھما استعملاھا في دعم وإسناد العناصر الإرھابیة.

إقرأ المزيد من المقالات في: 


إعلانات

الأكثر قراءة