توزر: عاطلون عن العمل يغلقون طريقا رئيسية

09 مارس 2017 - 15:51 دقيقة

أغلق محتجون من منطقة عين الكرمة الحدودية في معتمدية تمغزة من ولاية توزر اليوم الخميس، الطريق الوطنية رقم 12 التي تربط المنطقة، بمعتمدية الرديف (ولاية قفصة)، وقاموا بإشعال الاطارات المطاطية، رافعين شعارات تنادي بالتشغيل وبحق المناطق الحدودية في التنمية، وذلك في حركة تصعيدية للاعتصام الذي ينفذه عدد من شباب المنطقة منذ أزيد من شهر.

وقال أحد المحتجين لمراسلة (وات) بالجهة، أنه "تم منع السيارات والشاحنات من المرور في الاتجاهين، باعتبار أن الطريق رئيسية وتربط كامل مناطق معتمدية تمغزة بمعتمدية الرديف، وهي المسلك الوحيد المؤدي الى المعبر الحدودي فج بوزيان"، مبينا أن "الحركة التصعيدية لليوم سبقتها عدة تحركات احتجاجية منها مسيرة سلمية مطالبة بالتنمية انطلقت من منطقة عين الكرمة الى مقر معتمدية تمغزة على مسافة حوالي 5 كلم، وأخرى في اتجاه الحدود التونسية الجزائرية، مع محاولة دخول التراب الجزائري".

واضاف إن "التحركات الاحتجاجية، جاءت بسبب سياسة المماطلة والتسويف من السلط المحلية والجهوية ولامبالاتهم بالمطالب التنموية لشباب المنطقة"، على حد وصفه.

ويعتصم ما لايقل عن 40 شابا من طالبي الشغل من مستويات تعليمية مختلفة للمطالبة "بإحداث مواطن شغل تتماشى مع طبيعة هذه المنطقة الحدودية الفلاحية، وإعادة عدد من عملة الحضائر المطرودين إلى عملهم، والنهوض بالمنطقة عبر احداث منطقة سقوية فلاحية جديدة، ومكتب بريد، وملعب رياضي، وتمويل مشاريع صغرى، والانتداب المباشر لأبناء العائلات المعوزة".

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات