توقيف أكثر من 50 "حراڤا" على متن 6 قوارب بعنابة شرق الجزائر



03 فبراير 2017 - 22:25 دقيقة

مراسل الجزائر:مالك رداد

عادت ظاهرة الحرڤة من جديد وبقوة لولاية عنابة، مباشرة بعد تحسن الأحوال الجوية، حيث أكدت مصادر أن 10 قوارب حراڤة، خاضت غمار رحلات الموت منذ ليلة الاثنين الفارط، وذلك من مختلف شواطئ ولاية عنابة شرق الجزائر ، بما فيها مناطق شاطئية جديدة على غرار عين بربر في بلدية سرايدي.

وتمكن حرس السواحل من منع 6 منها ضمت أكثر من 50 حراڤا ضمن فترات متقطعة منذ الليلة السالفة الذكر، في مشاهد مأساوية لمطاردة المعنيين عن طريق تسخير كامل الإمكانيات البحرية من زوارق وحوامات لمنع أي انزلاقات أو تهور قد يحدث من الحراقة أنفسهم أو من أصحاب القوارب المشرفين على رحلات الموت هذه، فيما تمكنت 3 قوارب من بلوغ الأرخبيل الإيطالي وتحديدا جزيرة سردينيا، حيث قام شباب ينحدر من أحياء لاكولون، سيدي عمار وسيدي سالم بالاتصال بذويهم وطمأنتهم بشأن بلوغهم الضفة الأوربية.

وانحصرت أعمار الحراڤة الموقوفين اللذين ينحدر غالبيتهم من مختلف أحياء الولاية بين الـ18 والـ35 سنة، علما أنه سجل فقدان حراڤين أحدهما ينحدر من حي سيدي سالم والثاني ينحدر من ولاية قسنطينة كان قد انفجر محرك قاربهم التقليدي الذي خرج من شاطئ عين بربر أعالي مدينة سرايدي، فيما تم إنقاذ 3 حراڤة آخرين كانوا معهما من موت محقق

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد