تونس.. تسريبات لجملة من القرارات الجديدة سيعلنها مجلس الأمن القومي



30 مارس 2020 - 20:11 دقيقة

يشرف رئيس الجمهورية قيس سعيد بعد ظهر غد الثلاثاء 31 مارس 2020 على اجتماع مجلس الأمن القومي.
وسيخصص الاجتماع للنظر في الوضع العام في تونس وخاصة تطور الأوضاع الصحية والأمنية المرتبطة بجائحة كورونا وما يتطلبه من إجراءات إضافية.

ووفق التسريبات, من المنتظر أن يعلن رئيس الحكومة الياس الفخفاخ بعد التشاور مع وزير التربية محمد الحامدي على تأجيل موعد العودة المدرسية إلى يوم 20 أفريل 2020 .
وكشفت إذاعة ديوان أف أم أن الحكومة تتجه نحو إلغاء الباكالوريا رياضة لهذه السنة نظرا لإستحالة إجرائها في هذه الظروف الاستثنائية.

ومثلت مسألة استئناف الدروس بالمؤسسات التعليمية، والعناية بضعاف الحال أبرز محاور اهتمام رئيس الجمهورية قيس سعيد لدى استقباله اليوم الاثنين 30 مارس 2020 بقصر قرطاج رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ.

فقد تم خلال اللقاء، بحث مسألة استئناف الدروس في كل المؤسسات التعليمية، والاتفاق على أن الإجراءات التي سيتم اتخاذها تبقى رهينة تطور الأوضاع الصحية.
ومن جهة أخرى أوصى رئيس الدولة بالحرص على سرعة ونجاعة الإحاطة بالتونسيين وخاصة منهم ضعاف الحال.

وخلال هذا اللقاء الذي خصص للتشاور حول الوضع العام في البلاد في ظل الأوضاع الحالية، تم النظر في الإجراءات التي وقع اتخاذها في كافة القطاعات والإجراءات التي يمكن اتخاذها مستقبلا حسب تطورات الأوضاع الصحية. وتم التأكيد بالمناسبة على ضرورة انسجام كل المؤسسات والتكامل بخصوص ما يقع اتخاذه من تدابير

كما إنعقد مساء اليوم الإثنين 30 مارس 2020 إجتماع اللجنة العلمية لمجابهة فيروس الكورونا بإشراف رئيس الحكومة إلياس الفخفاخ وبحضور وزير الصحة عبد اللطيف المكي.
وإستعرض الاجتماع تطورات الوضع الوبائي في تونس وفق آخر المعطيات المحيّنة وتمّ تقديم عرض حول المسلك الصحي لمرضى المصابين بفيروس الكورونا في المستشفيات والمؤسسات الصحية والإطلاع على التمشي المعتمد لحماية الإطار الطبي وشبه الطبي.

وإطلع رئيس الحكومة على مقترحات أعضاء اللجنة العلمية في ما يتعلق بالإجراءات المناسبة على ضوء تطور الوضع الصحي في تونس.

إقرأ المزيد من المقالات في: 



لا تنسى الاشتراك في الصفحة الرسمية لصحيفة الجريدة ليصلك كل جديد

إعلانات